عمان - منير طلال

يلتقي عند السابعة مساء اليوم المنتخب الوطني لكرة السلة مع نظيره اللبناني في ختام النسخة التاسعة من بطولة كأس الملك عبد الله الثاني الدولية لكرة السلة في قاعة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب.

«صقور الأردن» يدخل الجولة الأخيرة للبطولة التي شارك بها 5 منتخبات وأقيمت وفق نظام الدوري المجزأ من مرحلة واحدة وعينه على لقبه الرابع بعدما أحرزه من قبل لقب النسخ الثالثة والسادسة والثامنة.

ويمتلك المنتخب الوطني حالياً 6 نقاط وسبق له الفوز على سوريا 75-67 ومن ثم على البحرين 80-65 وعلى العراق 83-77، بالمقابل كان اللبناني الذي سبق له من قبل ان حقق لقب النسخة الخامسة، تفوق على البحرين 73-64 ومن ثم على سوريا 87-75 والتقى في ساعة متأخرة من الليلة الماضية مع العراق وسواء كان قد فاز أو خسر فإنه يمتلك الفرصة للمنافسة على اللقب الليلة في حال فوزه ولكن يختلف وقتها مقدار الفارق الذي يحتاجه فيما سيكون الفوز وحده كافياً لصقور الأردن للتتويج.

وفي مباراة أخرى اليوم يلتقي عند الخامسة مساءً المنتخبان العراقي والبحريني.

ويعد لقاء المنتخب الوطني ونظيره اللبناني تقليدي في العقدين الأخيرين سواءً في بطولة آسيا أو غرب آسيا أو تصفيات كأس العالم، أو بطولة وليم جونز وحتى في بطولة كأس الملك عبد الله حيث سبق والتقيا في البطولة 5 مرات حقق المنتخب الفوز في ثلاث منها مقابل 2 لمنتخب «الأرز».

وصحيح أن البطولة تحضيرية للمنتخبات الخمس للنافذة الأولى من تصفيات كأس اسيا 2021 الا ان مواجهة الأردن ولبنان تحديداً يعد بطولة بحد ذاتها وسبق أن تواجها في تصفيات كأس العالم ونجح صقور الأردن بأخذ الاسبقية في المواجهات المباشرة بعدما فاز في لقاء الذهاب بفارق أربع نقاط وخسارته إياباً بفارق نقطة قبل أن ينجح في التفوق عليه في النقاط وتأهل على حسابه لمونديال الصين.

ولأهمية اللقاء وبحث كلا المنتخبين عن اللقب عزز الطرفان صفوفه لهذه المواجهة بالذات فانضم المجنس جاستن دينتون كما انفردت «الرأي» بخبر تواجده في البطولة، ليشكل إضافة كبيرة ومفتاح لعب لصقور الأردن بالمقابل فان الثنائي المميز والمتبقي من عناصر الخبرة في صفوف منتخب الأرز وائل عرقجي وعلي حيدر انضما للفريق بدءاً من لقاء الليلة قبل الماضية أمام العراق. ولم يتحدد بعد مصير مشاركة العملاق محمد شاهر والذي غاب عن اللقاء الأخير بعد تعرضه للإصابة أمام البحرين، لينضم لقائد الفريق موسى العوضي الذي ستغيبه الإصابة ايضاً عن النافذة الاولى من تصفيات كأس آسيا.

ويتواجد في صفوف المنتخب الوطني: أحمد الحمارشة، فادي ابراهيم، امين ابو حواس، يوسف ابو وزنة، أحمد عبيد، مالك كنعان، محمود عابدين، علي الزعبي، موسى مطلق، اشرف الهندي، محمود عمر، فخري السيوري بالاضافة لـ محمد شاهر وجاستن.

فيما يتواجد في صفوف لبنان: علي منصور، علي مزهر، جوزيف الشرتوني، كريم زينون، عزيز عبد المسيح، إيلي شمعون، إيلي رستم، باتريك بو عبود، جيرارد حديديان وكريم عز الدين بالاضافة لـ عرقجي وحيدر.

المواجهات السابقة

في آخر عقدين كان أول اللقاءات ضمن بطولة كأس الملك عبد الله وتحديداً في نسخة 2003 وقتها فاز المنتخب اللبناني 85-74، وفي النسخة التي تلتها 2004 حقق صقور الأردن الفوز 86-62، وفي النسخة الأولى لبطولة غرب آسيا في بيروت فاز المنتخب المنظم 90-74، ليرد «صقور الأردن» عليه في ذات العام خلال بطولة الملك عبد الله 78-69 ضمن الدور الأول ثم يخسر منه في الدور قبل النهائي للبطولة 91-77.

وتواجه المنتخبان للمرة الرابعة في ذات العام هذه المرة ضمن بطولة آسيا التي اقيمت في الدوحة وتفوق خلالها المنتخب اللبناني 69-55، ليمر عام 2006 دون مواجهات بينهما ثم في 2007 التقيا في الصين تايبيه ضمن بطولة وليم جونز وحقق المنتخب الفوز 72-68، وفي النسخة الثانية لبطولة غرب آسيا التي اقيمت في عمان تفوق لبنان 75-64، ومن جديد وفي نسخة 2009 من بطولة وليم جونز تايبيه تفوق المنتخب 73-63.

وتواصلت السيطرة لـ «صقور الأردن» في ذات العام بعدما سطر فوزين جديدين في بطولة آسيا التي اقيمت في الصين الأول ضمن الدور الأول 84-67 والثاني لتحديد صاحب البرونزية 80-66.

وفي النسخة الأولى لبطولة كأس ستانكوفيتش في بيروت 2010 فاز لبنان 63-54، وفي العام التالي فاز المنتخب الوطني 80-61 ضمن بطولة كأس الملك عبد الله، ضمن ذات العام تفوق المنتخب الوطني 83-72 ضمن دورة الألعاب العربية في الدوحة، وفي 2013 تواصل التفوق اللبناني ضمن بطولة غرب آسيا والتي اقيمت في عمان فحقق الفوز 73-61، كما تواصل تفوق المنتخب الوطني ضمن بطولة وليم جونز فحقق الفوز 87-68 في نسخة 2012، وتفوق لبنان 98-89 في بطولة غرب آسيا 2013 التي اقيمت في طهران، وفي ذات العام حقق المنتخب الوطني الفوز الرابع دون اي خسارة في كأس وليم جونز 69-67.

غابت اللقاءات في 2014 وفي 2015 حقق لبنان فوزه الخامس على المنتخب في غرب آسيا والتي اقيمت في عمان، ومن ثم فاز مجدداً في كأس آسيا الصين 2015 بنتيجة 80-76، وحقق المنتخب الوطني فوزه الأول في بطولة غرب آسيا في النسخة التي اقيمت في طهران 2016، لكن اللبناني فاز في نسخة 2017 التي اقيمت في عمان 72-61، وفي تصفيات كأس العالم وفي اللقاء الذي اقيم في عمان 2017 فاز المنتخب الوطني 87-83 وفي لقاء الإياب الذي اقيم في بيروت 2018 فاز اللبناني 77-76.