آخر الأسبوع - وليد سليمان

أغنية من عاشت منذ عقودٍ طويلة غنَّاها مطرب الرومانسية «وديع الصافي» عن حرفي ال «حب» يُنشد فيها المحبة الشاملة:

الحب هل «الحرفين» مش أكثر إللي بيطلعوا قد الدني واكبر.. وعليهن إتعمَّر أســـاس الكون.. أيَّا نبي بالحب ما بشـّـــــر..وعم بتسألي شو الحب يا أسمر!.

الحب شو بيخلِّي الأم تقضي الليل راكعة عَ سرير طفل صغير.. شو بيخلي البَي- الأب- يحمل ويل ويتعب ويشقى ويعطي كثير.. مين قوَّى ضعيف الحيل وحنَّن على المحتاج كل كبير..الحب الحب الحب الحب.

الحب خلى الوالدة تسهر وخلى حنان البي يتفجر.. الأرض لولا حبها للخير ما بتقبل مِعْول الفلاح.. وبتحمل الشجرة الثمر.. ولما بتعطي شي سنية بترتاح.. وبيحمل بثمه قــــش بيته الطير.. وبيجيب لفراخه من جناحه جناح.

الحب الحب الحب الحب.. الحب خلى الصخر يتكسر.. بقبضة زنود العامل الأسمر.

الحب يعني الكون.. يعني الناس.. يعني انا وانتي.. يعني الوفا والصدق والاخلاص.. وعليه تكونتي.

الحبّ كالوردة الجميلة

الورد هو رمز الحبّ والسّعادة والفرح والرضا..فالحبّ كالوردة الجميلة، والوفاء هو قطرات النّدى عليها.

وعندما يهمل الإنسان الورد يذبل ويموت، كذلك بعض البشر عندما تهملهم يموتون.

وهناك من يتذمّر لأنّ للورد شوكاً، وهناك من يتفاءل لأنّ فوق الشّوك وردة.

وللورد لغة لا يعرفها ويفهمها إلّا العاشق.. فقد تربّعت الزّهور على العرش في مملكة المشاعر، وظلّت التّرجمان الأكثر طلاقة بين المتحابّين.

الاحمر من بدعه وجْد وهِيام

وغنت قديماً » أسمهان» للورد مغردة لأنغام الروح:

يابدع الورد يا جمال الورد

من سحر الوصف قالوه عَ الخد

الورد الورد يا جمالو

الاحمر من بدعه وجد وهيام

والأصفر من ريحته غيرة وآلام

والأبيض ده العفة ريحة وغرام

الورد..الورد.. الورد

رسول العشاق سمير المشتاق.

وهكذا لقد علّمتناي الورود أنّنا عندما نفرح نظهر فرحتنا لنسعد بها من حولنا، وعندما أنحزن نواري حزننا، كما يخفي الرّبيع آثار الخريف. فالورود تمنحنا التّفاؤل وهدوء الأعصاب في أحرج الأوقات.

شوف الزهور واتعلِّم

وأم كلثوم أطربتنا وأمتعتنا بأغنيتها عن جمال الورد وكيف تتكلم كوسيط بين الحبايب:

الورد جميل.. جميل الورد

الورد جميل وله اوراق

عليها دليل من الاشواق

اذا اهداه حبيب لحبيب

يكون معناه وِصالو قريب

شوف الزهور واتعلم

بين الحابيب تتكلم

النرجس مال يمين وشمال

على الاغصان بتيه ودلال

يا فل يا روح

يا روح الروح

من شم هواك

عُمرو ما ينساك

لكل حبيب تقول بلغاك

حبيب مشتاق بيستناك

شوف الزهور واتعلم

بين الحابيب تتكلم.

فكم من وردة حمراء وفلّة بيضاء أذابت الفوارق ومسحت الدّموع، وخفّفت من معاناة الآلام وقسوة الظّروف.

فالورود لغة يتداولها جميع البشر في العالم ولا تحتاج لمترجم..وبالفكر يستطيع الإنسان أن يجعل عالمه من الورد بعيداً عن شّوك الحياة.

مين يشتري الورد!

وليلى مراد غنت هذه الاغنية من كلمات الشاعر احمد رامي وهي تحمل سلة من الورد في أحد أفلامها وتتجول بين الحضور وهي تنادي:

مين يشتري الورد مني

وأنا بنادي واغني!

الورد ده

خد منه وهادي

انت يا إللي الناحية دي

وانت يا إللي قُصادي

مين يشتري الورد مني!

دي وردة بيضا صفوْ الوداد فيها

ودي وردة حمرا بالدمع أرويها

الوردة دي سر غرامي

حكيت لها عن أحلامي.

إنَّ الازهار والوُرود تهذّب النّفس والرّوح، وكلّما نظرنا إليها نتعلّم درساً جديداً، فسبحان من أبدعها.

وقال حكيم: إذا كان معك قرشان فاشتري بواحد رغيفاً للبطن، وبالآخر وردةً للروح.. إنه الورد مرسال السلام الذي يساهم في التّقارب وازدياد الألفة بين الأحِبة والنّاس.

يا ورد يا احمر قوللي

ومن كلمات الشاعر الاخطل الصغير» بشارة الخوري» غنى المطرب والموسيقار محمد عبد الوهاب هذه الاغنية متسائلاً ومشجعاً على اقتناء الورود وإهدائها للأحبة:

يا ورد مين يشتريك! وللحبيب يهديك

يهدي إليك الأمل الهوى والقبل

ابيض غار النهار منو خجول محتار

باسو الندي و جارت عليه الأغصان

راح النسيم واشتكى جرَّح خدودو وبكى

أفدي الخدود التي تعبث فى مهجتي

يا ورد ليه الخجل فيك يحلو الغزل

يا ورد يا احمر قول لي مين جرَّحك

جرح شفايفك وخلى على شفايفك دمك

يا ورد هوِّن عليك عاد بلبلك ولهان

يسأل عليك الربي والزهر والانهار.