عمان - بترا

اكد رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الحاجة الى نظرة شاملة للموارد البشرية في الاردن، التي تعد ثروتنا الحقيقية، بما يكفل تعزيز قيمتها والمحافظة على الانجازات التي حققتها في بناء مسيرة الاردن والعديد من الدول.

وقال رئيس الوزراء، خلال رعايته اليوم الخميس ورشة العمل التي عقدتها اللجنة الادارية في مجلس النواب بالتعاون مع المعهد الديمقراطي الوطني تحت شعار" الموارد البشرية في الاردن الى اين؟ (التفكير خارج الصندوق) " : حريصون في الأردن على تعزيز قدرات مواردنا البشرية التي نعتز ونفاخر بها، مؤكدا ان الحكومة وتنفيذا للتوجيهات الملكية السامية بإطلاق طاقات الشباب تعمل على اتخاذ السياسات والاجراءات الكفيلة بالوصول الى هذا الهدف".

ولفت الرزاز إلى أن الاهتمام بتنمية الموارد البشرية يتطلب ايلاء اهتمام اكبر بمرحلة رياض الاطفال، التي لها دور في تكوين وصقل شخصية الانسان مرورا بالتعليم المدرسي، الذي يشجع على التفكير المستقل والنقدي والاهتمام بجوانب التطبيق والمهارات اثناء مرحلة البحث عن فرصة عمل وحتى الى ما بعد التقاعد.

واشار إلى أن نظام الخدمة المدنية الجديد يعزز من ثقافة الانتقال من موضوع الانتظار للوظيفة الى الانخراط في اي فرصة عمل متاحة، بعد ان اصبح النظام يمنح نقاطا اضافية على الترتيب التنافسي لمن يعمل في القطاع الخاص.

واكد رئيس الوزراء، بهذا الصدد، وجود تحولات في نظام الخدمة المدنية مرتبطة بكيفية استقطاب المتقدمين والتعامل مع المسارات المهنية وربط التقدم والارتقاء الوظيفي بالأداء. واشار إلى أن مواضيع الاحلال الوظيفي واعداد القيادات في غاية الاهمية، وقال "نتطلع لان يقوم معهد الادارة العامة بلعب دور اكبر في تطوير المهارات ورفع الكفاءات للموارد البشرية".

واعرب عن الامل بخروج هذه الورشة بتوصيات محددة وتصور واضح لآليات تطوير وتنمية الموارد البشرية وتعزيز دورها، مثمنا للجنة الادارية في مجلس النواب دورها في طرح مجموعة من القضايا الوطنية بمنتهى المسؤولية والانفتاح، وبما يفضي الى قيمة مضافة على هذه القضايا، مثلما أعرب عن شكره للمعهد الديمقراطي الوطني على اسهاماته في مختلف القضايا.

وكان رئيس اللجنة الادارية في مجلس النواب النائب الدكتور علي الحجاحجة، قال: اننا نفخر بان الاردن منجم للكفاءات البشرية والمهارات التي لها بصمات واضحة في هذا المجال محليا وعربيا واقليميا. ولفت إلى أن هذا اللقاء يأتي انسجاما مع التوجيهات الملكية السامية للاهتمام بالموارد البشرية وتنفيذا للإرادة المنسجمة والمتكاملة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية للخروج بقيادات قادرة على ادارة المرحلة.

واكد ان الورشة ستعمل على تقديم افكار ومقترحات قابلة للتطبيق لأصحاب القرار بما يخدم رؤيتنا المشتركة للارتقاء بكوادرنا البشرية والاستثمار بها .

وحضر رئيس الوزراء الجلسة الاولى ضمن فعاليات الورشة خصصت للحديث حول مخرجات التعليم في الاردن وسوق العمل .

وتحدث العين مازن الساكت حول قوائم الانتظار ومستقبل الخريجين، داعيا الى تأسيس مجلس وطني للموارد البشرية وربط التعليم بشروط اشغال الوظائف .

واكد وزير العمل نضال البطاينة ان الاولويات التي تسعى الاستراتيجية الوطنية للتشغيل والاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية والميثاق الوطني للتشغيل تركز على رفع سوية التعليم المهني والتقني التي تخدم الاردن واقتصاده .

كما تحدث رئيس المركز الوطني لتنمية الموارد البشرية الدكتور عبدالله عبابنة حول المسارات الاكاديمية، لافتا الى الانجازات والمراتب المتقدمة التي حققها الاردن في امتحان بيزا الدولي مؤكدا اقتراب جامعات اردنية من الدخول في التصنيفات لأول 500

جامعة على مستوى العالم .

وتحدث الاعلامي محمود الحويان حول تحديات سوق العمل، مشيرا الى الدور الذي تقوم به وسائل الاعلام في التركيز على مواطن الخلل وتعزيز الايجابيات.