النجف (العراق) - ا ف ب 

قتل سبعة متظاهرين بالرصاص مساء الاربعاء في مدينة النجف في جنوب العراق بعدما هاجم انصار للزعيم الشيعي مقتدى الصدر المؤيد لرئيس الوزراء المكلف محمد علاوي مخيما لمتظاهرين مناهضين له، وفق ما افاد مصدر طبي.

واورد المصدر ان عشرات آخرين اصيبوا موضحا ان المتظاهرين القتلى اصيبوا بالرصاص في رؤوسهم او صدورهم.

ومنذ اعلن الصدر تأييده لعلاوي، وقعت مواجهات عدة بين انصاره ومتظاهرين آخرين في مدن عدة ولكن من دون استخدام السلاح.

وعصر الاربعاء في النجف، هاجم مؤيدون للصدر مخيما لمتظاهرين يطالبون منذ الاول من تشرين الاول/اكتوبر بتغيير النظام السياسي ويرفضون تسمية علاوي، وفق مراسلي فرانس برس.

ومساء، اندلعت مواجهات بين الجانبين قبل ان تتدخل قوات الامن، واحرقت خيم كان يبيت فيها متظاهرون.

وعلى الاثر، دعا علاوي عبر تويتر الحكومة العراقية المستقيلة الى الاضطلاع "بدورها القاضي بحماية المتظاهرين".

وفي الديوانية (جنوب)، تظاهر المئات مساء مطلقين شعارات مناهضة لانصار الصدر، وفق مراسل لفرانس برس.

ودعا الصدر انصاره الثلاثاء الى دعم قوات الامن التي تحاول اعادة فتح المدارس والادارات المغلقة منذ اسابيع في اطار "عصيان مدني".