إربد - الرأي

نظم حشد من موظفي بلدية اربد الكبرى اليوم وقفة احتجاجية على إعلان صفقة القرن وتأكيداً على وقوف الأردنيين بمختلف فئاتهم خلف مواقف جلالة الملك عبد الله الثاني ا كدبن الحسين وتأكيداً على الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية في القدس الشريف ورفضاً لأي خيار لا يضمن حل الدولتين في فلسطين المحتلة.

وقال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني خلال الوقفة ان هذا التجمع ما هو إلا استمرارُ وتأكيد على وقوف الأردنيين بمختلف اطيافهم خلف القيادة الحكيمة في التصدي للغطرسة الصهيونية، والهجمة الأمريكية حيال قضايا الأمة العربية والإسلامية وبمقدمتها قضية العرب، قضية فلسطين والقدس الشريف.

وأضاف بني هاني ان ما يسمى بصفقة القرن التي أعلنها الرئيس الأمريكي ترامب تشكل اعتداء صارخاً على حقوق الشعب الفلسطيني بشكل خاص والأمة العربية عموماً.

واكد ان الأردنيين والفلسطينيين يثمنون عالياً وقوف الملك منفرداً على سواه من قادة الأمة في التّصدي لصفقة القرن، والحفاظ على الوصاية الهاشمية للمقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين العروبة وأن موقف الملك ما هو إلا تجسيد حقيقي للعلاقة الأخوية ووحدة الدّم والمصير بين فلسطين والأردن

وأشار إلى ان الأيدي الخبيثة والأقلام المأجورة لن تفرق الشعبين ما داما متمسكين بوحدتهما، لأن الأرض أرضنا والقدس قدسنا، ولن نفرّط بذرّة من ترابها الطّهور.