البادية الشمالية - توفيق أبوسماقة

وضع أبناء البادية الشمالية أسسا خاصة بهم لاختيار نائب يمثلهم تمثيلا حقيقيا في المجلس النيابي المقبل وفق هيكل تنظيمي لشكل المبادرة التي أطلقوها أمس.

وقال صلاح الخالدي، أحد منسقي مبادرة أختيار نائب،أن مبادرتهم تتكون من تنسيقية المبادرة وهي الناطق الإعلامي الرسمي باسم المبادرة ومهامها صياغة البيانات والإعلانات والتليغ بمواعيد المكان والزمان وصياغة قاعدة البيانات ولجنة تسجيل المرشحين تتكون من (10) أشخاص ومهامها قراءة الشروط والضمانات على من عزم للترشح من خلال المبادرة وتوثق اسمائهم كشهود على إتمام وموافقة المرشح لبنود الشروط والضمانات كاملة غير منقوصة ويكتب ذلك خطياً، وتنتهي مهام اللجنة مع إقفال باب الترشح.

وأضاف إلى $ أنها تتكون من فِرق المناظرات الثلاث بين المرشحين و لجنة إدارة عليا لغرف عمليات يوم الإقتراع ولجان الرصد والمتابعة والتقييم يوم الاقتراع إلى جانب الإدارة الرسمية لصفحات المبادرة الإعلامية الموثقة.

وعن النهج المطلوب من النائب الالتزام به، أوضح الخالدي، أنه على النائب الذي يمثلهم ألا يصوت على قانون قبل الأخذ برأي القاعدة الإنتخابية من خلال استفتاء على التجمع الرسمي وان يربط موافقته على الموازنة ب 15% من قيمة النفقات الرأسمالية في الموازنة لصالح محافظة المفرق وأن يقف ضد أي شكل من أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وبين أن على النائب أن يقف في القضايا العامة في البادية الشمالية مثل طريق بغداد وجامعة آل البيت وظائف مخيم الزعتري وحصة ابناء البادية منها المنطقة التنموية وجلب مشاريع استثمارية للمنطقة وان يستخدم كل الوسائل لحل تلك القضايا وحتى لو تطلب تنظيم اعتصامات سلمية لحل تلك القضايا.

وأكد لقاء أبناء البادية الشمالية على ضرورة اجتماع دوري مع القاعدة الإنتخابية كل شهرين واطلاع القاعدة الانتخابية على التفاصيل التي تجري داخل مجلس النواب و أن يقف ضد اي قانون يتعارض مع الشريعة الإسلامية أو عادات المجتمع النبيلة الصالحة.

وشدد اللقاء على أن يقوم النائب بدوره التشريعي الرقابي ويحارب كافة اشكال الفساد والمفسدين ويحارب لأجل الوطن ولأجل سيادة القانون و سيادة الدولة ضد كل العابثين من الداخل والخارج ويعمل مع زملائة النواب الصالحين لاستقلال حقيقي للدولة.

ونوه المشاركون في اللقاء إلى ضرورة أن يقف نائبهم المقبل مع أي مظلمة لأي شخص أو مجموعة من أبناء البادية و أن يساندهم حتى يستردوا حقهم الكامل.