غزة - أ ف ب

أعلنت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة رفض الخطة التي اعلنها الرئيس الاميركي دونالد ترامب الثلاثاء لحل النزاع الفلسطيني الاسرائيلي مؤكدة أنها ستسقط "هذه الصفقة".

وقال خليل الحية نائب رئيس حماس لوكالة فرانس برس "نرفض هذه الصفقة ولن نقبل بديلا عن القدس عاصمة لدولة فلسطين ولن نقبل بديلا عن فلسطين لتكون دولتنا ولن نقبل المساس بحق العودة وعودة اللاجئين". واضاف "أيدينا ودماؤنا وبنادقنا وجماهيرنا مقدمة لإسقاط صفقة القرن وسنقاومها بكل الاشكال لاسقاطها".

وتابع الحية أن "ترامب سيحترق تاريخيا وأخلاقيا وإنسانيا لأن ظلمه تعدى كل الخطوط الحمر".

وشدد أن "القدس عاصمتنا واللاجئون سيعودون والارض موحدة، وسيرى (ترامب) قوة شعبنا في كسر هذه المعادلات كما حطم بصبره ووحدته كل المؤامرات السابقة".

من جهته، قال داوود شهاب الناطق باسم حركة الجهاد الاسلامي في بيان "سنقاتل بذور الشر التي يريدون من خلالها إغراق المنطقة في الزمن الصهيوني، سنقاتلهم في كل شارع وسنطردهم من أرضنا ومن هوائنا وبحرنا".

وأضاف أن "خطابي رئيس الولايات المتحدة ترامب، ورئيس حكومة الاحتلال مملوءان بالأحقاد والأساطير لرمي المنطقة في أتون العنف".

ووصف "السفراء العرب الذين حضروا إعلان خطة ترامب بانهم "يمثلون منتهى التآمر ومنتهى خيانة الشعب الفلسطيني والأمة".

وقال مكتب إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إن هنية اجرى إتصالا هاتفيا مع الرئيس محمود عباس قبيل إعلان خطة ترامب "أكد خلاله موقف حماس برفض صفقة القرن".

واشار الى "جاهزية الحركة للعمل المشترك سياسيا وميدانيا في إطار نضالنا الشعبي لقطع الطريق على هذه التوجهات الامريكية الإسرائيلية".

وفور إعلان ترامب عن خطته شارك آلاف الفلسطينيين في مسيرات دعت إليها الفصائل والقوى الإسلامية، في مناطق في قطاع غزة رفضا للخطة.

وأشعل المتظاهرون إطارات السيارات في الطرقات العامة، كما أحرقوا أعلاما إسرائيلية وأميركية خلال هذه المسيرات.