معان - هارون ال خطاب 

أكدت وزيرة السياحة والآثار مجد شويكة ان جلالة المك عبد الله الثاني يعد ابرز الداعمين لقطاع السياحة في الاردن كون السياحة تعد محرك الاقتصاد الأردني ومُمّكن وداعما للمجتمعات المحلية، مشيرة إلى أن رؤية الوزارة بأن تصبح المملكة وجهة سياحية أساسية مستدامة في العالم.

واضافت خلال زيارتها الى مركز الحرف اليدوية في مدينة معان بحضور محافظ معان محمد الفايز ومدير سياحة محافظة معان الدكتور ياسين صلاح أن الوزارة تضع تطوير القطاع السياحي في أول أهدافها الإستراتيجية وتسعى بالتعاون مع شركائها لوضع خطة عمل للإرتقاء بأداء القطاع وتجاوز المعيقات التي تواجهه.

واشارت ان معان تتميز بتنوع المنتج السياحي والتاريخي ما يتطلب توفير الدعم الكامل لها من خلال وضعها ضمن المسار السياحي بالتعاون مع المكاتب السياحية بحيث يتم توجيه السياح القادمين للبترا لزيارة مدينة معان والشوبك بما يعزز مفهوم السياحة الشامله

ولفت ان مدينة معان يوجد فيها قصر الملك المؤسس والمتحف التراثي بالاضافة الى مركز الحرف اليدوية وسوق معان القديم ما يجعل هناك عناصر مميزة وفريده في المدينة تساهم في تحفيز السياح لزيارتها

واكدت أن الوزارة ستعمل على إيجاد آلية دعم للفتيات ولاصحاب المهن والحرف اليدوية من ابناء المحافظة خاصة مع التمييز والابداع في المنتج الذي يقدم من قبلهم من خلال ايجاد اليات لتسويق تلك المنتجات والعمل على توفير مصادر دخل ثابته لاصحاب تلك المهن

واعرب عن ساعدتها بالمشغولات والحرف التي يتم تصنيعها في مركز الحرف اليدوية في معان معتبرت انها ترتقي للتميز مشيرة انه يجب ان يكون هناك ترويج الكتروني لتلك المنتوجات خاصة مع ثورة المعلومات التي يشهدها العالم

وإستمعت شويكة خلال اللقاءات من السيدات العاملات في مركز الحرف اليدوية عن المعيقات التي توجه تطوير الحرف وتسويقها والتي كان من اهمها ايقاف الدعم المالي الذي كان يصرف لبعضهن من مخصصات اللامركزية وكذلك عدم ايجاد وسائل لترويج تلك الحرف والمشغولات ما ساهم في حالة من الاحباط للكثير منهن حيث وعدت شويكة بتوفير دعم مالي مناسب لتحفيز تلك السيدات للاستمرا ر في تقديم الاعمال والحرف المميزة

بدوره اكد محافظ معان محمد الفايز ان محافظة معان قد حظيت خلال الفترة الماضية بدعم مميز لقطاع السياحة من خلال تنفيذ العديد من المشاريع ومنها مركز الحرف اليدوية والذي جاء بمكرمة ملكية ساميه لابناء المحافظة

واكد ان هناك حاجة ماسة لوضع مدينة معان ضمن الخارطة السياحية لما تتميز به من توفر العناصر الجاذبة للسياحة كقصر الملك المؤسس وسوق معان القديم ومركز الحرف اليدوية بالاضافة الى متنزه الملك عبد الله الثاني ومركز الحرف اليدوية والذي يقدم الابدعات النسائيه في المحافظة

مدير سياحة محافظة معان الدكتور ياسين صلاح اكد من جانبه ان العمل بمشروع ترميم وإعادة تأهيل قلعة معان العثمانية وتحويلها إلى متحف أثري شارف على الانتهاء حيث سيشتمل على عدد من المرافق وصالات العرض وتزويدها بمستلزمات لعرض وتجسيد تاريخ المدينة وأنماطها المعيشية، لافتا إلى أن المشروع الذي تبلغ كلفته ما يقارب 280 ألف دينار سيقدم إضافة نوعية لزوار معان ويعزز من مسار المدينة السياحي

وبين انه تم الانتهاء من تنفيذ مشروع ترميم بيت الشيخ حمد بن جازي في منطقة أذرح، إلى جانب إنشاء مركز زوار أذرح السياحي وبكلفة تقارب 241 ألف دينار بالاضافة الى تنفيذ عطاء مشروع توسعة طريق قلعة الشوبك بكلفة تقريبية تبلغ 280 ألف دينار، لتننسجم هذه المشاريع مع البناء الأثري العميق ويحافظ على خصوصية الموقع وتعزيز قوة المنتج السياحي.

وقال صلاح أنه سيتم دعم البرامج والمشروعات الحرفية والتراثية في مركز تدريب الحرف اليدوية في معان والتابع لوزارة السياحة والذي أنشئ بمبادرة ملكية سامية؛ بمبلغ 100 ألف دينار، مبينا أن المركز يقوم حاليا بتقديم خدمات التدريب على الحرف اليدوية من خلال مدربين مختصين في هذا المجال.