عمان - سائدة السيد

لوح أصحاب مكاتب التاكسي الأصفر بالتصعيد و الاعتصام مطالبين الجهات المسؤولة بتنفيذ مطالبهم بأسرع وقت خلال اجتماع عقد أمس في نقابة أصحاب السيارات العمومية ومكاتب التاكسي.

وقال نائب نقيب نقابة أصحاب التاكسي أحمد الجدوع في تصريح الى الراي ان اجتماعا عقد أمس بحضور رئيس النقابة وأعضائها وممثلين عن أصحاب مكاتب التاكسي، طالبوا فيه وزارة النقل وهيئة تنظيم النقل البري بتنفيذ مطالب القطاع السابقة، والتي وعدوا بتنفيذها في وقت سابق إلا انها على أرض الواقع لم تنفذ حتى الان على حد قوله، ملوحين بالاعتصام في حال عدم الرد على مطالبهم بوقت قريب.

وطالب المجتمعون حماية قطاعهم من النقل الموازي والتطبيقات الذكية والذي يضم مكاتب ومركبات خصوصية تعمل دون ترخيص، وتطبيق الأنظمة والقوانين عليهم، والتي تبلغ اكثر من 20 الف مركبة.

وأكد الجدوع ان عمل التاكسي الأصفر تراجع الى 40 % مقارنة مع العام الماضي، مما سبب خسائر كبيرة على العاملين فيه، مشيرا الى ان القطاع اصبح مهددا بسبب تغول تطبيقات النقل الذكية والمنافسة غير العادلة.

وبين الجدوع ان قطاع التاكسي الأصفر يعيل عددا كبيرا من الأسر، ويشغل الاف الأردنيين بشكل مباشر وغير مباشر، وتقدر استثماراته اكثر من مليار دينار، لافتا الى ضرورة تدخل الجهات المسؤولة لحمايته بشكل فوري.

وتتضمن مطالب نقابة السيارات العمومية وأصحاب مكاتب التاكسي تحديد عدد السيارات التي تعمل على التطبيقات الذكية، وان تكون التسعيرة مراقبة بما يضمن المنافسة الشريفة وعلى التطبيق اعلى 30 % ومنع آلية العروض، وعدم ترخيص اي مركبة تعمل من خلال التطبيقات الذكية بدون طبعة جانبية، ومنع العروض الترويجية (البروموكود)، وعدم ترخيص مكاتب الليموزين وغيرها.

كما تتضمن ضبط عمل التطبيقات ومراقبتها بما يضمن عملها ضمن التعليمات، وتفعيل دور الأمن العام بتطبيق القانون وبنود قانون السير للعاملين بدون ترخيص او تصريح.

وكانت نقابة أصحاب السيارات العمومية واصحاب التاكسي نفذت اعتصاما خلال وقت سابق لتحقيق 9 مطالب وعدت بتنفيذها وزارة النقل.

ويصل تعداد قطاع سيرات التاكسي الى اكثر من 17 الف سيارة، غير سيارات المعبر والسرفيس والمطار والتي تصل الى اكثر من 8 الاف، ويضم 7500 مكاتب دمج التاكسي.