عمان - د.فتحي الأغوات 

نفى عضو مجلس إدارة شركة العطارات المهندس محمد المعايطة أن يكون العمل في مشروع العطارات قد توقف نتيجة الاشتباه بحالة فيروس كورونا لأحد العمال الصينيين.

وأكد المعايطة في تصريح الى الرأي أن العمل يسير وفق ما هو مقرر له في المشروع والعمال يعملون ضمن مناطق العمل المحددة لهم.

وأكد تعاون العطارات مع الجهات المعنية حيال أي إجراء يستهدف حماية وتأمين سلامة العاملين والمواطنين.

إلا ان مصدرا مطلعا أكد توقف العمل أمس في مشروع العطارات بسبب الاشتباه بإصابة احد العمال الصينيين العاملين في مشروع الصخر الزيت بفيروس كورونا.

وقال المصدر في تصرح الى $ ان قرار إيقاف العمل في المشروع جاء احترازيا بسبب الاشتباه بفيروس كورونا لأحد العمال الصينيين الذي وصل إلى المشروع من منطقة ووهان الصينية قبل أسبوع.

وبين المصدر أن دوريات من الأمن العام لجأت إلى فرض طوق امني حول منطقة المشروع منعت فيه دخول أو خروج أي عامل من والى المشروع فور الإعلان عن الاشتباه بإصابة العامل بفيروس كورونا.

يذكر أن عدد الصينيين العاملين في شركة العطارات يبلغ 1800 عامل.

وقال المعايطة ان فرقا تابعة لوزارة الصحة قامت أمس بتفقد لمنطقة المشروع اطلعت خلاله على الوضع والإجراءات والأوضاع الصحية للعمال في المشروع.

وبين ان المؤشرات الأولية تفيد بعدم إصابة العامل المشتبه به بأية أمراض خطرة.

وفي السياق، قال مدير مستشفى البشير محمود زريقات أن الفحوصات التي أجريت لعامل صيني في المستشفى، لا تشير إلى اصابته بفيروس كورونا.

وبين زريقات أن الحجر الصحي على العامل الصيني احترازي فقط..

و كانت وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق عن تحويل عامل من الجنسية الصينية إلى العزل في البشير لاشتباه بإصابته بفيروس الكورونا.

الصحة قالت انه وضمن الإجراءات التي تم اتخاذها والاستعداد لاستقبال الطلبةالعائدين من الصين فقد تم تجهيز مستشفى الوبائيات ضمن مستشفيات البشير بسعة ١٠٠ سرير قابلة للزيادة إلى الضعف للتعامل مع الحالات المشتبهة بالإصابة بفيروس الكورونا.

وأشارت الوزارة إلى تم تحويل عامل من الجنسية الصينية يبلغ من العمر (١٨) سنة يعمل لدى شركة صينية في مشروع الصخر الزيتي من الكرك إلى قسم العزل في البشير لاشتباه إصابته بفيروس الكورونا والتحفظ عليه.

وأفادت الوزارة بأن العامل الصيني قيد الحجر الصحي لمدة (١٤) يوما وسيتم التعامل مع الحالة طبقا للبروتوكول الخاص بالإصابة بفيروس الكورونا.