الرويشد – حسين الشرعة 

أوجدت مديرية زراعة الرويشد بالتنسيق مع الجهات المختصة مشاريع تتعلق بالحصاد المائي في اللواء بهدف الافادة من مياه الامطار وتخزينها لسقاية المواشي والتخفيف على مربي الثروة الحيوانية في المنطقة للحفاظ عليهم وممتلكاتهم في آن معا.

ويحتضن اللواء سدودا ترابية وحفائر بهدف تخزين مياه الامطار وتلك الناتجة من فيضانات اودية الشعلان والرقبان وفريحة للاستفادة منها في سقاية الماشية والتي تتواجد باعداد كبيرة في اللواء .

وحسب مدير زراعة لواء الرويشد المهندس عبد الهادي الماضي فان اللواء يضم 7 سدودا مائية ترابية 5 منها تابعة لوزارة الزراعة اضافة الى 55 حفيرة مائية لتخزين مياه الامطار واستخدامها في سقاية المواشي اضافة الى وجود عدد من المحميات الرعوية والتي تضم انواع عديدة من الاعشاب الرعوية لتوفير غذاء طبيعي للمواشي .

وبين أن سد ابو الصفا الذي انشئ الى الشمال من الرويشد تبلغ طاقته التخزينية 10.5 مليون متر مكعب في حين تبلغ الطاقة التخزينة لسد الاثنى والمرباع 3 مليون متر مكعب وسد برقع بطاقة تخزينية 4 مليون متر مكعب وسد الشعلان بطاقة تخزينية مليون متر مكعب وسد الريشة الشرقية بطاقة تخزينية 2 مليون متر مكعب وسد حدلات بطاقة تخزينية 40 مليون متر مكعب وسد الرقبان الذي انشي بتعاون ما بين الصندوق الهاشمي لتنمية البادية الأردنية ووزارة الزراعة ووزارة المياه والري بطاقة تخزينية 2 مليون متر مكعب.

واضاف انه ولترجمة الرؤى الملكية السامية بتنمية البادية الاردنية فقد تم استحداث محميات رعوية كمحمية البستانة والسطيح والقصب والرقبان ومنشية الغياث بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات العلاقة والتي يتم فتحها امام مربي الثروة الحيوانية في فترات زمنية محددة .

وبين الماضي أن الرويشد وجراء وجود الغطاء النباتي الذي يضم العديد من النباتات الرعوية ووجود السدود المائية الترابية والحفائر بات مقصدا لمعظم مربي الثروة الحيوانية من مختلف انحاء المملكة في فصل الربيع .

الى ذلك قال مدير قضاء دير الكهف سامر سويد ان اعمال انشاء سد عنيزة في منطقة جاوا التابعة للواء البادية الشمالية الشرقية لازالت جارية لافتا الى ان سعة السد التخزينية والذي انشي ضمن مشروع التعويضات البيئية تبلغ 300 الف متر مكعب في حين يضم لواء البادية الشمالية الغربية سدود سما السرحان والخالدية والغدير الابيض.