عمان- الرأي

نظم مشتشفى -مركز العبدلي الطبي بالتعاون مع جمعية أطباء القلب الاردنية،ندوة حول المستجدات في مسيرة جراحة القلب ونظرته المستقبلية حضر ها 100 طبيب، معظمهم من الاختصاصات المتعلقة بطب وجراحة القلب.

واشاد رئيس قسم البحوث في مركز علوم القلب في مستشفى هارفيلد في بريطانيا البروفيسور سير مجدي يعقوب المحاضر الاول في الندوة بكفاءة ومهنية وتطور الطب الاردني و الأطباء الأردنيين مشيرا الى ان أفكارهم الجديدة حول أفضل الممارسات الطبية هي متبعة في علم القلب والشرايين حاليا مؤكدا ان الاطباء الاردنيين لهم بصمات واضحة محليا وعالميا في مجالات جراحات القلب والصدرية بانواعها .

ولفت يعقوب ان القطاع الطبي الاردني بما يمتلكه من اقسام وعيادات ومختبرات قلب وقسطرة مجهزة باحدث المعدات والتكنولوجيا المتقدمة وغرف العمليات الحديثة جعلة في المرتبة الاولى في هذه الاختصاصات الدقيقة على مستوى المنطقة فضلا عن مضاهات مراكزه للمراكز العالمية .

وتطرق البروفسور يعقوب الى الطب الجديد وما حقق من نتائج مثلى في مجالات هندسة الأنسجة وتجديد عضلة القلب وبيولوجيا الخلايا الجذعية وعلاج المراحل النهائية لفشل القلب وعلم المناعة المرتبط بزراعة الأعضاء فضلا عن تقديم موجز عن آخر التطورات في برامج زراعة القلب والرئتين .

وكانت نماذج التبليغ الرسمية عن الوفاة محليا اشارت ان مجمل الوفيات الواقعة في الاردن نتيجتها امراض القلب وبنسبة 39% من مجموع الوفيات وتنجم هذه الامراض بشكل رئيس عن ارتفاع ضغط الدم يتبعها امراض القلب الاقفارية والامراض الدماغية الوعائية .

وحددت دراسة لوزارة الصحة ان الامراض المزمنة المنتشرة في الاردن تتضمن ارتفاع ضغط الدم وامراض القلب بانواعها وتؤكد الدراسات ان ارتفاع ضغط الدم هو المرض الاكثر انتشارا بين الاردنين ويشكل ما نسبته 40% من مجموع الامراض المزمنة