عمان - سرى الضمور ومحمد القرالة

اكدت وزارة الصحة في بيان اليوم الإثنين تحويل عامل صيني عمره (١٨) سنة، يعمل لدى شركة صينية في منجم الصخر الزيتي، من الكرك، إلى مستشفى العزل في البشير للاشتباه بإصابته بفيروس الكورونا.

واضاف البيان إدخال العامل إلى قسم العزل والتحفظ عليه وسيبقى قيد الحجر الصحي لمدة (١٤) يوماً وستتعامل مع الحالة طبقا للبروتوكول الخاص بالاصابة بفيروس الكورونا

وقالت الوزارة انها تعمل ضمن الإجراءات التي تم اتخاذها والاستعداديه لاستقبال العائدين من الصين فقد تم تجهيز مستشفى الوبائيات ضمن مستشفيات البشير بسعة ١٠٠ سرير قابلة للزيادة إلى الضعف للتعامل مع الحالات المشتبهة بالاصابة بفيروس الكورونا.

من جهته نفى مسؤول السلامة العامة في شركة العطارات للصخر الزيتي المهندس يزن زيدان، الإشاعات المتداولة عن حجر صحي لعامل صيني.

وأكد أن الشركة استقبلت بتاريخ 16-1 عاملاً صينياً واحداً، استخدم مطار مقاطعة ووهان من خلال رحلة ترانزيت، ما استدعى الشركة وضعه احترازياً في سكن منفرد لسلامة العاملين في المصنع.

وأضاف زيدان أن الشركة فور فتح مستشفى البشير القسم الخاص الذي أعلنت عنه وزارة الصحة لمرض الكورونا، ارسلت العامل الصيني إلى المستشفى، وأظهرت نتائج الفحوصات أنه غير مصاب بالوباء أو أي مرض آخر.

وأشار الى أن مستشفى البشير سيعيده للمصنع لأن العامل أتم 8 أيام دون وجود أي أعراض مرضية عليه، ما يؤكد خلوه من مرض الكورونا.

يذكر أن إدارة المطار أنهت تركيب جهاز الماسح الضوئي للكشف عن فايروس كورونا ومستعد لاستقبال الطلبة الاردنيين والفلسطينين من الصين.