عمّان - الرأي

أكد نائب رئيس غرفة صناعة عمان احمد الخضري ان الغرفة وادراكا منها لاهمية السوق الأمريكي للصادرات الاردنية حيث تتجاوز الصادرات اليه المليار ونصف المليار دولار سنويا، فانها سعت لتعزيز تنافسية الصناعات الأردنية في هذا السوق، من خلال تقليل كلف الشحن والوقت المستغرق لوصول الحاويات، وذلك من خلال التعاقد مع الشركة الأوروبية لخدمات الشحن، والتي تواصلت مع مالكي الشركة والخط الملاحي الذي تعمل وكيلا له لتقديم خصم تصل نسبته الى حوالي 30% من قيمة الشحن في حالة تم شحن 2000 حاوية على الاقل سنويا الى السوق الأمريكي.

واضاف الخضري انه في حالة زيادة عدد الحاويات المصدرة الى السوق الأمريكي عن 2000 حاوية، فان نسبة الخصم ستزداد، مشيرا الى اهمية هذا الخفض في تعزيز تنافسية الصناعات الأردنية في السوق الأمريكي مقارنة بالصادرات من دول مجاورة وخصوصا لبنان ومصر، والتي يوجد لها موانىء على البحر الابيض المتوسط، الأمر الذي يخفض كلفة الشحن لبضائعها.

واوضح الخضري ان هذا التخفيض سيشمل 20 ميناء رئيسيا في الولايات المتحدة، حيث ستنخفض كلفة شحن الحاوية الواحدة حجم 40 قدم، الى ميناء نيويورك على سبيل المثال، بما مقداره 900 دولار أمريكي، اما كلفة شحن الحاوية الى موانىء كاليفورنيا فستنخفض بمقدار 1300 دولار، فيما ستصل قيمة الخصم على اسعار الحاويات واصلة الى مدينة شيكاغو لحوالي 2500 دولارا، حيث سيتم تقييم هذا الخفض بعد ثلاثة اشهر بناء على عدد الحاويات المصدرة.

واشار الخضري الى ان هذا الاتفاق الذي تم بجهود حثيثة من قبله ومدير عام غرفة صناعة عمان الدكتور نائل الحسامي وبتوجيهات رئيس الغرفة المهندس فتحي الجغبير، يشمل ايضا تقليل الوقت المستغرق لزمن وصول الحاويات الى السوق الأمريكي، من خلال نظام متابعة حثيثة، يتتبع الحاويات المصدرة، ويعمل على معالجة اي عرقلة في حركتها من خلال موانىء الترانزيت التي تمر بها هذه الحاويات.

وأعرب الخضري عن امله في ان يسهم هذا الاتفاق في زيادة الصادرات الأردنية الى السوق الأمريكي، حيث ستعمل الغرفة على ان يشمل في حالة نجاحه اسواق دول اخرى ومنها الاسواق الأوروبية.