وقع متحف أطفال الأردن والملكية الأردنية اتفاقيةً لتجديد الشراكة للسنة الثالثة على التوالي.

وتقوم الملكية الأردنية بموجب الاتفاقية بمواصلة دعم «منطقة الجو والطيران» التفاعلية داخل المتحف والبرامج المقدمة من خلالها للأطفال.

وتضم منطقة الجو والطيران في متحف الأطفال معروضات تفاعلية تحاكي تجربة الطيران الواقعية، وتشمل مجسمات لطائرة من طراز ايرباص A318 وبرج مراقبة الطائرات، وأجزاء أخرى تتيح للأطفال لعب أدوار مختلفة في مجال الطيران، كقبطان الطائرة، ومراقب الطائرات، ومضيفة الطيران، وضابط الحجوزات.

ووقع الاتفاقية عن الملكية الأردنية، رئيسها التنفيذي، ستيفان بيشلر، الذي أكد أهمية الشراكة مع متحف الأطفال والتي هي مؤسسة تعليمية وطنية تصل ببرامجها التعليمية للأطفال في الأردن، وتزيد من وعيهم من خلال تجارب مقاربة للواقع.

من جهتها، أعربت مديرة متحف الأطفال، سوسن الدلق، عن اعتزازها بمواصلة دعم الملكية الأردنية لمتحف الأطفال، مشيرة إلى أن المتحف يعمل على صقل مهارات القرن الواحد والعشرين لدى الأطفال من خلال المعروضات والبرامج التفاعلية، ومنها لعب أدوار المهن المختلفة التي تساعدهم على اختيار مهنهم المستقبلية، لا سيّما المهن المتعلقة بمجال الطيران وارتباطها بالناقل الوطني الملكية الأردنية.