الرأي- وكالات

واصل أتلتيكو مدريد، عروضه المخيبة منذ مطلع العام الحالي، بسقوطه اليوم الأحد، في فخ التعادل السلبي على ملعبه أمام ليغانيس، في المرحلة الـ21 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وهي المباراة الرابعة تواليا في مختلف المسابقات، التي يفشل فيها أتلتيكو في الفوز، بعد خسارته بركلات الترجيح أمام جاره ريال مدريد في نهائي كأس السوبر الإسبانية التي أقيمت في السعودية، ثم سقط أمام إيبار في الدوري 0-2، وخرج من كأس إسبانيا بخسارته أمام كولتورال ليونيسا من الدرجة الثالثة 1-2 بعد التمديد.

ومن شأن هذه السلسلة أن تزيد من الضغوطات على كاهل المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني، الذي يواجه أكبر أزمة لفريقه منذ أن تولى الإشراف عليه قبل 8 سنوات، وبدأ يتعرض للانتقادات من مشجعي "الروخي بلانكوس".

وتنتظر الفريق مهام في غاية الصعوبة في مواجه ليفربول حامل اللقب في دوري أبطال أوروبا في ذهاب ثمن النهائي في 18 فبراير المقبل، بالإضافة إلى ديربي مدريد الأسبوع المقبل في الدوري المحلي.

ويشغل أتلتيكو مدريد حاليا، المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري، برصيد 36 نقطة، بفارق 7 نقاط خلف المتصدر برشلونة، بينما يحتل ليغانيس المركز الـ19 قبل الأخير بـ15 نقطة.