اربد – حسين الشرعة 

يخشى ذوو طالبات في مدرسة حوارة الثانوية للبنات على بناتهم بسبب تصدع البناء والسور الذي يحيط بالمدرسة ما تطلب من مديرية تربية اربد الاولى هدم اجزاء من السور واخلاء المكتبة حفاظا على سلامة الطالبات .

وحسب المواطن محمد علي الداوود من سكان المنطقة والناشط في العمل الاجتماعي فان المدرسة لا تتتلاءم والعملية التعليمية مشيرا الى ان قدم البناء الذي تجاوز (40) عاما ادى الى تصدع السور والبناء .

وقال ان وزارة التربية والتعليم لم تقدم على صيانة المدرسة منذ فترة طويلة وساهمت هذه الحالة الى اهتراء البناء ما يتطلب استحداث مدرسة جديدة للاستعاضة عن الحالية التي لا تفي بالغرض .

وطالب الداوود وزارة التربية والتعليم بالتنسيق مع المجلس المحلي الى ازالة المدرسة وبناء مدرسة للحفاظ على سلامة الطالبات والكادر التعليمي على حد سواء .

وتشير المعلومات المستقاة من مدير تربية اربد الاولى الدكتور ضرار العبابنة الى ان المدرسة تحتضن ما يقارب من (600) طالبة من الصف السابع ولغاية التوجيهي مشيرا الى قدم المدرسة والتصدعات في بعض جدرانها.

وقال ان سور المدرسة كان يشكل خطرا على الطالبات ما تطلب ازالته لافتا الى ان المديرية خاطبت وزارة التربية والتعليم لاعادة بناءه او زراعة اشجار حرجية تحيط بالمدرسة كون الارض المقامة عليها على الاغلب تحدث تصدعات حال اعادة البناء.

ولفت العبابنة ان المديرية خاطبت الجمعية العلمية الملكية لفحص التربية وحال تبيان نتائج الفحوصات سيصار الى ازالة الابنية المتصدعة واعادة بنيائها وفقا للاسس العلمية للحفاظ على سلامة الطالبات.

واشار الى ان المديرية عمدت الى اخلاء المكتبة في المدرسة لكثرة التصدعات ما يخشى على الطالبات حال دخولها .