الرأي- وكالات

أعلن رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا اللواء يوري بورينكوف، أن مسلحين استهدفوا تجمعات للجيش السوري في منطقة وقف التصعيد في إدلب ثلاث مرات، مما أدى إلى مقتل 8 جنود سوريين.

وأضاف بورينكوف في مؤتمر صحفي: "في 22 يناير، تعرضت مواقع الجيش السوري في إدلب، لثلاث هجمات من عناصر من جماعة مسلحة.

وأشار بورينكوف، إلى أن مجموعة من 30 شخصا، تدعمهم أربع شاحنات صغيرة مسلحة، حاولت التوغل في اتجاه "خربة عزمارين"، والاستيلاء بهجوم مباغت على مواقع القوات الحكومية السورية. وتم صد الهجوم، حيث أسفر القتال عن تصفية 3 اشخاص وإصابة 7 آخرين، وسقوط ثلاثة جنود سوريين وجرح ثمانية.

وأضاف أنه وقع هجوم ثان على محور الغدفة أبو دفنة، نفذه زهاء 10 من المسلحين، بدعم من أربع شاحنات صغيرة تحمل رشاشات ثقيلة، ونجم عن الهجوم مقتل مسلحين اثنين وجرح خمسة، وسقوط ثلاثة جنود سوريين وجرح ثمانية.

المصدر: سبوتنيك