عمان - د.فتحي الأغوات

أكد مصدر مسؤول في وزارة الطاقة والثروة المعدنية أن مستثمرا كويتيا بصدد إنشاء مصفاة للبترول ومجمع للبتروكيماويات في معان بحجم استثمار يقدر بـ 8 مليارات دولار.

ولفت المصدر في تصريح إلى الرأي الى أن الحكومة فتحت المجال مع بداية العام 2019 لإنشاء مصاف جديدة في المملكة ضمن أسس واضحة تراعي الضمانات الحكومية التي تخص إنشاء مصافي نفط جديدة.

ولم يحدد المصدر وقت انطلاق المصفاة ولكنه قال ان انشاءها سيبدأ قريبا.

وقدر المصدر أن يصل حجم الإنتاج والاستطاعة لعملية التكرير في المصفاة الجديدة إلى نحو 150 ألف برميل يوميا.

واشار إلى أن دراسة الجدوى الاقتصادية المقدم من المستثمر تؤشر إلى وجود جدول زمني لتنفيذ مراحل ترخيص وعمل المشروع، مشيرا إلى أن الموافقة المبدئية المشروطة جاءت بناء على دراسة الجدوى الاقتصادية للشمروع وتتضمن الالتزام بالسياسة العامة التي أقرتها الحكومة بعدم تأمين النفط وبيع المشتقات والعمل على أسس تجارية إضافة إلى الالتزام بالجدول الزمني المقدم لعملية التنفيذ.

وقال إن المطلوب حاليا من المستثمر استكمال الدراسة وتنفيذ ما ورد في دراسة الجدوى، ولاحظ المصدر أن المرحلة التالية تتطلب استكمال إجراءات الترخيص والالتزام بالمواصفات العالمية ونسبة وجود العمالة الأردنية.

وقال ان هذا الاستثمار من شأنه ان ينعكس إيجابا من الناحية التنموية على المنطقة وتشغيل الأردنيين الامر الذي يصب في خدمة الاقتصاد الأردني.