ذكر تقرير إسرائيلي، أن كتلة اليمين تسعى إلى طرح مشروع قانون يقضي بضم منطقة الأغوار إلى سيادة الاحتلال الإسرائيلي في أمام الهيئة العامة للكنيست، التي تلتئم الأسبوع المقبل، للمصادقة على تشكيل لجنة الكنيست، المنوط بها بحث طلب نتانياهو، الحصول على حصانة برلمانية، منعًا لتقديمه للمحاكمة بثلاث بقضايا فساد. وبحسب التقرير الذي أورته القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي، فإن رئيس «الاتحاد القومي»، الذي يخوض الانتخابات في قائمة «يمينا–إلى اليمين» التي تضم أحزاب اليمين المتطرف، بتسلئيل سموتريتش، اقترح على نتانياهو طرح م?روع يقضي بتطبيق القانون الإسرائيلي في غور الأردن وشمال البحر الميت أمام الهيئة العام للكنيست، التي تلتئم يوم الثلاثاء من الأسبوع المقبل. وأوضح التقرير أن هذه الخطوة تأتي لإحراج قائمة «ازرق -ابيض» التي صدرت عن قياداتها تصريحات تفيد بدعمهم لإجراءات الضم، مشددين على أن ذلك يجب أن يتم بالتنسيق ودون الرضوخ للحسابات السياسية والحملات الانتخابية. ويهدف سموتريتش إلى إظهار قائمة «ازرق -ابيض» بموقف المماطلة في ما يتعلق بإجراءات الضم، أمام ناخبي اليمين، مقابل إبراز الضغط الذي تمارسه أحزاب الصهيونية الدينية في هذا الش?ن.

الرأي