الرأي - رصد



أعلنت شركة شاراشوردر (Charachorder) عن تطوير لوحة مفاتيح تتيح للمستخدم كتابة ثلاثمئة كلمة في الدقيقة، وأوضحت الشركة الأميركية أن هذه اللوحة -التي تحمل نفس اسم الشركة- تساعد المستخدم أيضا على تنفيذ أعمال البرمجة أو الاستمتاع بالألعاب بشكل أسرع.

وتروّج الشركة الأميركية للوحة المفاتيح البديلة شاراشوردر من خلال أنها تساعد المستخدم على الكتابة خمس مرات أسرع مقارنة بلوحة المفاتيح التقليدية، حتى أن الرقم القياسي العالمي للكتابة السريعة على لوحة المفاتيح العادية يبلغ 216 كلمة في الدقيقة.

وتعمل لوحة المفاتيح البديلة من خلال تحريك أذرع التحويل المختلفة في أربعة اتجاهات، يتوافق كل اتجاه مع رمز أو حرف أو عدد أو علامة خاصة. ومن الناحية النظرية يمكن للمستخدم استعمال عشرة أصابع في الوقت نفسه، ويقوم المعالج المدمج مع برمجيات الفيرموير بتحويل الحروف التي تم إدخالها في نفس الوقت إلى كلمات.

بالإضافة إلى أنه يمكن إدخال الحروف والعلامات بالتتابع الواحد تلو الآخر، ويمكن مواءمة برمجة الأزرار بشكل اختياري، وتحتاج لوحة المفاتيح البديلة إلى فترة تدريب طويلة قد تصل إلى حوالي شهر، عند اتباع حصص تدريبية لمدة 30-60 دقيقة يوميا.

وأعلنت الشركة الأميركية عن طرح لوحة المفاتيح الجديدة في الأسواق مع نهاية العام الجاري بسعر يبلغ حوالي مئتي دولار.