عمان - مراد القرالة وسرى الضمور

قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية، رئيس اللجنة الوزارية لتمكين المرأة موسى المعايطة، إن التمكين الأساسي للمرأة يكمن في استقلالها وتمكينها اقتصاديا.

وبين أن مشاركة المرأة في سوق العمل لا تتجاوز نسبة 15% تقريبا؛ هذا مايؤثر على المجتمع بشكل عام؛ لأن نسبة 35% من العاملين هي نسبة متدنية لاعالة باقي افراد المجتمع الاردني.

وأشار المعايطة خلال مؤتمر صحفي في رئاسة الوزراء أمس، عقدته اللجنة التوجيهية لتنظيم مؤتمر «التمكين الاقتصادي للمرأة في الأردن»، الذي سيعقد على مدار يومي الخميس والجمعة المقبلين بمنطقة البحر الميت، إلى أن هذا جاء بالشراكة مع البرلمانيات الاردنيات ليكون منصة لجميع الفاعلين في المجتمع بالمجال الاقتصادي.

من جانبه قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، إن مؤتمر «التمكين الاقتصادي للمرأة في الأردن»، يعقد بالتزامن مع جهود الحكومة الهادفة إلى «النهوض بالمشاركة الاقتصادية للمرأة، وتعديل تشريع مثل قانون العمل، ونظام الخدمة المدنية الذي يحمي حقوق المرأة، ويجسدها كشريكة للرجل في بناء الأردن والتنمية.

ويهدف المؤتمر بحسب العضايلة الى تعزيز مشاركة المرأة الاقتصادية ونمكينها بالشراكة مع الحكومة ومجلس النواب.

وأضاف: الحكومة تتطلع للخروج بتوصيات ومقترحات عملية لتعزيز الجهود في مجال المشاركة الاقتصادية للمرأة، وتتعهد بالأخذ بهذه التوصيات ودعمها للبناء عليها لتحقيق ما هو أفضل للمرأة الأردنية ومشاركتها في التنمية الاقتصادية.

وقالت رئيسة ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة عضو مجلس النواب النائب وفاء بني مصطفى «إن المؤتمر يبحث كيفية تحقيق الأفضل للنساء الأردنيات التي وصلت معدلات البطالة بينهن إلى مستويات مرتفعة وتدني مستويات المشاركة الاقتصادية لها».

ونوهت بني مصطفى الى أهمية فعاليات يومي المؤتمر وخصوصا اليوم الثاني منه الذي سيقسم الى 12 جلسة لكل محافظة جلسة خاصة بها مع ادماج مناطق البوادي الثلاث لتركيز الخصوصية لكل محافظة منها.

وأضافت «نريد أن يكون في المؤتمر لجنة لمتابعة أعمال وجلسات المؤتمر، والمضي قدما بكافة التوصيات التي ستعلن نهاية المؤتمر، وأن يكون هناك نتائج عملية»، مؤكدة على أن هناك تعهدات من الحكومة والبرلمان لدعم تشريعات تمكين المرأة، وتوصيات ومقترحات المؤتمر.

وقالت عضو مجلس النواب ورئيسة لجنة المرأة وشؤون الاسرة النيابية النائب الدكتورة ريم ابو دلبوح أن الهدف من المؤتمر؛ الانطلاق لتحقيق الأفضل للمرأة الأردنية، وتوفير فرص العمل لها، ورفع نسبة مشاركتها في الحياة السياسية.

وبينت أن محاور المؤتمر خلال فعالياته تؤكد على تعزيز التشاركية والتفاعلية لخلق الفرص وتحقيق التغير الايجابي للمرأة في جميع المجالات وخاصة الاقتصادية منها.

وتأتي برامج اليوم الاول من المؤتمر بحسب ابو دلبوح مقسمة ل 5 جلسات للتركيز على قضايا المرأة والسياسات والاستراتيجيات التي تدعم وتحفز تمكين المرأة في المجتمع الاردني.

ونوهت عضو مجلس النواب، رئيسة ملتقى البرلمانيات الاردنيات النائب صباح الشعار الى أن هذه المبادرة جاءت بعد زيارات البرلمانيات للمحافظات وخاصة مناطق الاطراف والبوادي والقرى لمعرفة احتياجات سيدات تلك المناطق وخاصة صاحبات المشاريع الصغيرة.

وتعول الشعار على هذا المؤتمر لدعم مشاريع سيدات المجتمع ممن هن بحاجة لذلك الدعم بجميع جوانبه لتمكين المرأة اقتصاديا خصوصا بعد الخروج من المؤتمر بقرارات عملية ونتائج ايجابية.

وتضم اللجنة التوجيهية لمؤتمر التمكين الاقتصادي للمرأة في عضويتها: وزير الشؤون السياسية والبرلمانية، رئيس اللجنة الوزارية لتمكين المرأة المهندس موسى المعايطة، ووزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة، ورئيسة ائتلاف البرلمانيات من الدول العربية لمناهضة العنف ضد المرأة النائب وفاء بني مصطفى، ورئيسة ملتقى البرلمانيات الأردنيات النائب صباح الشعار، ورئيسة لجنة المرأة وشؤون الأسرة في مجلس النواب النائب ريم أبو دلبوح، والأمينة العامة للجنة الوطنية الاردنية لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس، وهزار عصفور وبشرى أبو شا?وت من هيئة الأمم المتحدة للمرأة.