عمان - الرأي

بحث رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين حمدي الطباع وأعضاء مجلس الإدارة مع سفير دولة الإمارات العربية أحمد علي البلوشي امس تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين والمعوقات التي تواجه مجتمعي الأعمال وإيجاد الحلول المناسبة للحد منها.

ودعا الطباع القطاع الخاص الإماراتي إلى زيارة الأردن والاطلاع على المشاريع الإنتاجية والخدمية قيد الإنشاء في المدن الصناعية والمناطق التنموية إلى جانب إمكانية إستفادة رجال الأعمال والمستثمرين الإماراتيين من قانون الاستثمار الأردني وما يقدمه من مزايا وحوافز استثمارية عديدة.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في نهاية عام 2018 ما قيمته 1.17 مليار دولار، حيث شكلت الصادرات الأردنية منها ما يقارب 346.5 مليون دولار، تركزت في المنتجات الصيدلانية، والآلات والمعدات الكهربائية، بينما بلغت المستوردات الأردنية ما قيمته 830.5 مليون دولار تركزت في الوقود المعدني والزيوت المعدنية والنحاس والبلاستيك.

من جانبه اكد السفير البلوشي أن العلاقات الأردنية الإماراتية تاريخية وأخوية لافتاً إلى أن دولة الإمارات تعتبر من الدول الداعمة للأردن ويأتي هذا الدعم تجسيداً لعمق العلاقات الأخوية الراسخة التي تجمع الشعبين الشقيقين.

وأوضح ارتباط الدولتين بالعديد من الاتفاقيات الثنائية التي عززت مسيرة التعاون المشترك في مختلف المجالات السياسية والثقافية الاقتصادية والتعليمية والصحية والإعلامية.

وأشار إلى أن حجم الاستثمارات الإماراتية في الأردن يبلغ ما يقارب 15 مليار دولار في عدد من القطاعات الاقتصادية والتي من أبرزها قطاعي الزراعة، والسياحة إلى جانب وجود استثمارات في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، لافتاً إلى أن حجم الاستثمارات الأردنية في الإمارات يبلغ ما يقارب الملياري دولار ونطمح إلى زيادة حجم الاستثمارات المشتركة في كلا البلدين.

وبين السفير إلى وجود ما يقارب 300 ألف أردني يعمل في دولة الإمارات المتحدة في مختلف المجالات ويساهم في رفد نهضة الاقتصاد الوطني من خلال الخبرات التي يقدمها الأردنيين، لافتاً إلى أن الأردن يعد شريكا تجاريا هاما للإمارات.