بصيرا - سهيل الشروش

قد لا يخلو طريق رئيس أو فرعي في لواء بصيرا من وجود أبنية عشوائية كالمنازل والمحال التجارية، والتي يقع بعضها في حرم الطريق، ما يجعلها مصدر تهديد للمواطنين ومعيقا لمهام الجهات المعنية؛ بسبب عدم إقامتها بشكل قانوني مرخص.

قطاع الكهرباء هو أحد أهم المتضررين من هذه الأبنية العشوائية، فإن عددا من أعمدة الضغط المتوسط تقع بجانب هذه المباني ومما يعني وجود خطر على المواطنين القاطنين فيها، أو القريبين منها، ما يجعل زيارات كوادر كهرباء الطفيلة إليها لصيانتها أو تبديل خطوطها السلكية في غاية الصعوبة والمخاطرة.

وأوضح يوسف الرفوع أن أعمدة كهربائية متواجدة بجانب محلات تجارية ومنازل مما تشكل خطرا كبيرا على المواطنين، خصوصا خلال فصل الشتاء، ناهيك أن بعضها يقع على أبواب محال تجارية غير مرخصة، ما يجعل التعامل مع تلك المحال غاية في الخطورة.

وأضاف جبريل المسيعديين أن انتشار المباني العشوائية غير المرخصة في لواء بصيرا بات بحاجة إلى مزيد من الاهتمام، خصوصا وأن بعضها يقع في حرم الطريق، وأخرى تشكل خطرا كبيرا على المواطنين بسبب وجودها بالقرب من أعمدة كهرباء.

وأوضح المدير التنفيذي لكهرباء الطفيلة المهندس عبدالحفيظ الخلفات أن وجود أعمدة كهرباء بالقرب من منازل ومحال تجارية في محافظة الطفيلة يعود إلى البناء العشوائي لتلك العقارات والتي لا تضع في حسبانها وجود أعمدة كهرباء هناك، مما يجعلها قريبة منها، علما أن تلك الأعمدة متواجدة في حرم الطريق العام، وضمن مساحاتها القانونية المحددة لها من البلديات والأشغال العامة.

وأضاف الخلفات أنه يتم تنفيذ زيارات دورية لجميع خطوط الكهرباء الممتدة في لواء بصيرا، خصوصا القريبة من المباني والمحال التجارية غير المرخصة، وذلك لتوفير أقصى درجات الحماية والأمان للمواطنين القريبين منها، لحين ترخيصها بشكل قانوني.