خالد العمرو نشمي لم تثنه الظروف عن الابداع.. وهو يتقن عمله لانه يحبه، ورغم اعاقته واصل ونجح في ما يصبو اليه.

يجيء خالد الى مشغله الذي انشأته الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية لمبادرة مسار الخير، ليعمل على صناعة الدراجات الهوائية وتطويرها وخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة.

يقول خالد:عندما شاركت في رياضة ركوب الدراجات في البحر الميت والدراجة المتوفرة في الاسواق لم تناسبني أتتني فكرة صناعة دراجة خاصة بي واكون مرتاحاً بقيادتها واشارك بها رياضة ركوب الدراجات، وقمت قبل عامين بتطبيق هذه الفكرة ونجحت، وكذلك قمت بصناعة دراجات لذوي الاحتياجات الخاصة.

فيما قال محمد القرالة مؤسس مبادرة مسار الخير: قمنا بالشراكة مع جمعية أصدقاء البحر الميت الذين وفروا المكان باطلاق رياضة وسياحة ركوب الدراجات في المنطقة التي يُعد تركيز الأكسجين في هوائها الأعلى في العالم، بصفتها المنطقة الأكثر انخفاضًا.

وتصل نسبة الأكسجين في البحر الميت إلى 36%.

العمرو سيعمل على تعليم شباب من ابناء المنطقة وتشغيلهم وكذلك تطوير الدراجات وصناعة دراجات محلية، وخاصة لذوي الاحتياجات الخاصة.