عمان - الرأي

تلقى المنتخب الأولمبي لكرة القدم هدفاً في الثواني الأخيرة القاتلة ليخسر 1-2 أمام نظيره الكوري الجنوبي ويودع بالتالي بطولة آسيا تحت 23 عاماً المقامة حالياً في تايلند، من محطة الدور ربع النهائي.

وبعدما وجد المنتخب نفسه متخلفاً بهدف تشو جوي-سونج عند وصول المباراة التي أقيمت أمس الأحد على ستاد ثاماسات إلى دقيقتها الـ 16، أحرز يزن النعيمات عند الدقيقة (75) هدفاً عادل به الكفة، ولكن كرة ثابتة نفذها لي دونج-كيونج (90+5) كانت كفيلة بإيقاف مشوار الكرة الأردنية عند هذا الحد.

وتأهل المنتخب الكوري الجنوبي بذلك ليقابل أستراليا في الدور قبل النهائي، فيما تأهل المنتخب الأوزبكي للدور ذاته ليواجه نظيره السعودي.

وكانت أستراليا تغلبت على سوريا 1-0 بعد التمديد، فيما السعودية على تايلند 1-0 أمس الأول، وأوزبكستان على الإمارات 5-1 أمس.

وأشاد المدرب احمد عبدالقادر باللاعبين، أكد أنهم قدموا مستوى مميز أمام منتخب متمرس في هذه البطولات، وتابع: قدمنا مباراة رائعة، راضون كل الرضا عن الأداء، الأهم أننا كسبنا جيل قوي قادر على تدعيم المنتخب الأول في المستقبل القريب.

وكان منتخب كوريا الجنوبية تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط كاملة من ثلاث مباريات، حيث فاز على الصين 1-0 وعلى إيران 2-1 وعلى أوزبكستان 2-1.

في المقابل حصل المنتخب الأولمبي على المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 5 نقاط من ثلاث مباريات، بفارق الأهداف خلف الإمارات المتصدرة، بعدما فاز على كوريا الشمالية 2-1 وتعادل مع فيتنام 0-0 ومع الإمارات 1-1.

وشارك في البطولة 16 منتخباً تم تقسيمهم على أربع مجموعات، وتأهل أول فريقين في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، علماً بأن المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى تتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو.

بداية سريعة

بدأت المباراة وفق رتم سريع وكانت الفرصة الأولى بها لصالح المنتخب الكوري عندما وصلت الكرة من هجمة سريعة إلى تشوي جوي-سونج ليسدد من حافة الجزاء كرة تصدى لها الحارس عبدالله الفاخوري (3).

وبالمقابل رد المنتخب الأولمبي عبر تسديدة عمر هاني من خارج منطقة الجزاء والتي سيطر عليها الكوري سونج بيوم-كيون (10)، ولكن السيطرة الكورية أثمرت عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 16 بواسطة تشو جوي-سونج الذي تابع الكرة برأسه بعدما ارتدت من الحارس الفاخوري إثر رأسية لي دونج-جون.

ومع مرور الوقت ضاعت فرصة جديدة على كوريا الجنوبية عندما سدد كيم داي-وون كرة قوية من مسافة بعيدة لكنها ذهبت قريبة فوق العارضة (20)، وبعد ذلك تحسن أداء المنتخب الأولمبي وحاول الهجوم على مرمى المنافس لتعديل النتيجة، ولكن دون خطورة فعلية على المرمى.

ووسط المحاولات الأردنية انطلق الكوري كيم داي-وون في هجمة سريعة وأرسل تمريرة عرضية إلى تشو جوي-سونج ليحول الكرة في اتجاه المرمى ولكن الفاخوري نجح في السيطرة عليها (34).

وواصل المهاجم الكوري تشو تشكيل خطورة متواصلة على مرمى «الأولمبي»، وأهدر فرصة خطيرة في الدقيقة 40 عندما استلم تمريرة لي دونج-جون في وضع انفراد ولكنه سدد دون تركيز فوق العارضة.

مع انطلاق الشوط الثاني استمر سيناريو المباراة على ذات المنوال، وكاد منتخب كوريا الجنوبية يسجل الهدف الثاني عندما سدد كيم جين-جيو ضربة حرة مباشرة مرت من فوق الحائط الدفاعي ولكن القائم تدخل ليحرمه من التسجيل (52).

وارتفعت وتيرة الضغط الهجومي للمنتخب الأولمبي، خاصة عبر انطلاقات هاني والبديل إيهاب الخوالدة في الجهة اليسرى، لكن لاعبي الفريق وجدوا صعوبة في اختراق صلابة الدفاع الكوري.

وحصل منتخب كوريا الجنوبية على فرصة من هجمة مرتدة عندما انطلق كيم جين-يا في الجناح الأيسر وتخلص من مدافع قبل أن يسدد من زاوية ضيقة كرة ارتدت من الحارس الفاخوري ولامست القائم قبل أن تتحول إلى ركلة ركنية (69).

ونجح المنتخب الأولمبي أخيراً في تسجيل هدف التعادل بعدما مرر محمد بني عطية الكرة إلى البديل يزن النعيمات في مواجهة المرمى ليستدير ويسدد من تحت الحارس سونج (75).

وكاد تشو يسجل الهدف الثاني لكوريا الجنوبية في الدقيقة 86 عندما وصلته الكرة في مواجهة المرمى لكنه الحارس فاخوري تألق في التصدي للكرة وإبعادها إلى ركلة ركنية، ثم سدد كيم داي-وون محاولة من خارج المنطقة مرت بجوار القائم (89).

وخطف منتخب كوريا الجنوبية الهدف الثاني في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للشوط الثاني عبر ضربة حرة مباشرة نفذها البديل لي دونج-كيونغ متقنة من فوق الحائط الدفاعي في الشباك.