الطفيلة - أنس العمريين

أطلق مجموعة من شباب محافظة الطفيلة مبادرة «أحتاج دواء» تعتمد على جمع الأدوية الزائدة عن حاجة الأسر في المحافظة، وفرزها وتوزيعها على غير المقتدرين ماديا.

وقال منسق المبادرة عيد القيسي، في حديثه إلى الرأي الشبابي، إن العديد من المواطنين في الطفيلة يشترون أدوية زائدة عن حاجتهم ولا تستخدم قبل انتهاء صلاحيتها فيكون مصيرها التلف، لذلك ارتأى مجموعة من شباب المحافظة إطلاق مبادرة «أحتاج دواء» لجمع الأدوية الزائدة عن حاجة الأسر لعلها تكون سببا في شفاء حالة من مرض معين أو تسكين ألم مريض لا حول له ولا قدرة على شرائه.

وأوضح القيسي أن المبادرة التي تشتمل على توفير كراسي متحركة وفرشات وعكازات طبية وفوط للأطفال وكبار السن، تقوم على مراجعة أطباء الاختصاص والصيادلة للتأكد من سلامتها وصلاحيتها وتصنيف دواعي استعمالها، لتوزيعها على الأسر حسب الطلب وتوصيلها إلى منازلهم.

وبين القيسي ان معظم المواطنين يتخلصون من الأدوية الفائضة عن الحاجة برميها مع النفايات المنزلية أو في مجاري المياه، منبها إلى ما يشكله هذا السلوك من خطورة على البيئة والإنسان وعلى باقي الكائنات الحية، ولفت إلى أن هذه الادوية التي لا تنفع بعض المرضى، يكون آخرون بأمسّ الحاجة إليها.

وأشار إلى أن الهدف الأبرز من هذه المبادرة هو إيجاد حال من التضامن بين المرضى في الطفيلة، وبيّن أن المبادرة، التي جرى الترويج لها على مواقع التواصل الاجتماعي، لاقت رواجا من المواطنين الذين يرغبون بالتبرع بالادوية الزائدة عن حاجتهم.