البادية الشمالية - توفيق أبوسماقة

أعلن العالم الأردني البروفيسور أحمد ملاعبة، عن اكتشاف نحو (١٢٥) نفقا عملاقا في البادية الشمالية، داعيا الى الحفاظ عليها لما من شأنه تشجيع السياحة الجيولوجية.

وقال، إن الانفاق تنتشر على مساحة 12 ألف كيلو متر مربع، ونشر عنها حوالي 25 بحثا والعديد من رسائل الماجستير والدكتوراة، الأمر الذي يستدعي المحافظة عليها وعلى الكهوف البركانية التي تتواجد بداخلها بهدف خلق مسار سياحي جيولوجي بيئي في البادية الشمالية.

و أشار إلى أن الأنفاق مميزة وتنافس الأنفاق العالمية وبعضها فريد ومميز عالميا، لافتا إلى أنه تم إكتشاف ٢٥ نفقا خلال السنة الأخيرة من بين ال(١٢٥) نفقا المكتشفة.

وتركز وجود الأنفاق المكتشفة، حسب ملاعبة حول بركان قعيس بإتجاه الحميدية وبمساحة ٥٠ كيلومترا، مشيرا إلى أنه حوالي (٣٠) نفقا منها، سمي نفق الجامعة تكريما للجامعة التي يعمل بها الباحث ملاعبة وهي الجامعة الهاشمية.

وأوضح أن مجموعة أنفاق بلدة صبحا تنتشر على مدى الأفق ونفق البادية في بلدة البشرية بجانب قصر حونيت يمتاز بارتفاع يتجاوز ال (٨) أمتار وعرض (١٠) أمتار وطول مستكشف يقارب الكيلو متر الواحد، منوها إلى وجود أنفاق عملاقة بين بلدة الصفاوي وبراكين الأشقف أهمها نفق الفهدة بطول واحد ونصف كيلو متر.

ودعا ملاعبة الى تفعيل السياحة الجيولوجية للاستفادة من التنوع الفريد للسجلات الصخرية في الأردن التي تعد إرثا جيولوجيا يمكن وضعه على الخريطة السياحية للمملكة ليعود بالنفع على الإقتصاد الوطني من جهه وعلى المجتمعات المحلية من جهة أخرى.

وقال المواطن محمد السرحان، إن وزارة السياحة والآثار تقوم بجهود كبيرة خاصة وأنها أعلنت قبل أيام عن خلق مسارات سياحية جديدة الا أن السياحة الجيولوجية لم تأخذ مكانها في المسارات السياحية في المملكة لغاية الان، مطالبا بتفعيل عوامل الجذب الجيولوجي البيئي التي تتمتع به أنفاق البادية الشمالية.