الرأي - رصد

على غرار العام الماضي، تشكل قرص جليدي على سطح نهر "بريسمبسكوت" في ولاية ماين الأميركية، وهو تكرار للظاهرة التي وقعت الشتاء الماضي، واكتسبت شهرة عالمية وأثارت الكثير من الجدل.

ورغم أن القرص هذا العام لم يبد جيدا مثل العام الماضي، لكنه، مثل السابق، يدور في اتجاه عقارب الساعة، وتطير حوله طيور النورس الذي تستخدمه كعوامة.

وكان قرص العام الماضي يبلغ عرضه 100 ياردة (100 متر)، وتمت مشاركته بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، وقارن المستخدمون بينه وبين مركبة فضائية والقمر.

وحاول أحد الأشخاص من ولاية نيوجيرسي اختراق القرص بالمنشار أو الفأس، لكنه فشل، ومع ارتفاع درجة الحرارة ذاب القرص.