عمان - الرأي

يتسلح المنتخب الأولمبي لكرة القدم بالطموح وهو يواجه خبرة نظيره الكوري الجنوبي عند الثانية عشرة والربع ظهر اليوم على ستاد ثاماسات، ضمن ربع نهائي بطولة آسيا تحت 23 عاماً 2020 المقامة حالياً في تايلند.

ويدرك نشامى «الأولمبي» صعوبة المهمة ولكن دون أن يمنعه ذلك من رمي قفاز التحدي سريعاً، واللعب لتحقيق نتيجة إيجاببية تتيح له الاستمرار إلى الدور قبل النهائي من البطولة ومن ثم دخول حسابات الترشح على المراكز الأولى والتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية.

وشارك في البطولة 16 منتخباً تم تقسيمهم على أربع مجموعات، وتأهل أول فريقين في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، علماً بأن المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى تتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو.

ويتأهل الفائز من الأردن وكوريا الجنوبية ليقابل في الدور قبل النهائي المقرر يوم الأربعاء المقبل، نظيره الأسترالي الذي فاز على سوريا أمس 1-0 بعد اللجوء إلى شوطين إضافيين.

وكان منتخب السعودية أول المتأهلين لقبل النهائي بعد فوزه على تايلند المضيفة 1-0 أمس، ليقابل الفائز من مباراة الإمارات وأوزبكستان التي تقام اليوم.

إلى ذلك، كان المنتخب الوطني تأهل لربع النهائي بعدما حل بالمركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد 5 نقاط من ثلاث مباريات، بفارق الأهداف خلف الإمارات المتصدرة، بعدما فاز على كوريا الشمالية 2-1 وتعادل مع فيتنام 0-0 ومع الإمارات 1-1.

وبالمقابل تصدر منتخب كوريا الجنوبية في الدور الأول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط كاملة من ثلاث مباريات، حيث فاز على الصين 1-0 وعلى إيران 2-1 وعلى أوزبكستان 2-1.

الانضباط والالتزام

شدد أحمد عبد القادر مدرب المنتخب الأولمبي على أهمية الانضباط التكتيكي في مثل هذه المباريات الصعبة والحاسمة.

وقال في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة: في مواجهة فريق من أقوى الفرق في قارة آسيا، يجب أن يكون هناك واجبات مناطة بكل لاعب، ويجب على اللاعبين الانضباط بشكل كامل والالتزام بتعليمات الجهاز الفني وتطبيقها على أرض الملعب بأفضل صورة ممكنة.

وأضاف: منتخب كوريا الجنوبية له تاريخ كبير في البطولات الآسيوية، ولكن نحن نريد أن نثبت أنفسنا في هذه المباراة، وسنحاول المنافسة بأقصى ما بوسعنا.

وكشف: لم نحصل على راحة كافية قبل هذه المباراة، في حين يمتلك المنتخب الكوري أفضلية الحصول على يوم راحة أكثر منا، ولكن رغم ذلك حاولنا العمل مع اللاعبين من أجل الاستشفاء وإعدادهم بأفضل صورة ممكنة من الناحية البدنية لهذه المباراة.

ورداً على سؤال حول تأثير استمرار غياب موسى التعمري عن المنتخب، رد: موسى لاعب مميز بالنسبة للمنتخب، ولكن الآن يجب أن نركز على اللاعبين الموجودين معنا في هذه التشكيلة هنا.

من جهته اعترف كيم هاك-بوم مدرب كوريا الجنوبية بصعوبة المواجهة أمام الأردن، وقال: ستكون المباراة صعبة، وسوف نتعامل معها على أنها المباراة النهائية.. منتخب الأردن جيد للغاية، ويمتلك لاعبين مميزين، وقد تأهلوا إلى ربع النهائي بعدما قدموا مستويات جيدة، وهم يمتلكون القدرة على التسبب بمشاكل للفرق المقابلة، ولكننا سنركز على أنفسنا في هذه المباراة ونحاول اللعب بطريقتنا المعتادة.

وأوضح: جميع لاعبي الفريق جاهزين لهذه المباراة، وأنا واثق أن أي لاعب في التشكيلة قادر على المشاركة وتقديم مستوى جيد.

وأردف بالقول: من الضروري بالنسبة لي كمدرب أن أؤمن بجميع اللاعبين وقدرتهم على المشاركة مع الفريق، ولهذا أنا أقوم بعمل تغييرات كبيرة في التشكيلة، وكذلك فإن منح الفرصة لجميع اللاعبين يمنحني القدرة أكثر على تقييم مستواهم.

وتابع: لدينا خبرة كبيرة في المنافسة في البطولات القارية، والفريق حقق إنجازات كبيرة خلال السنوات الأخيرة، خاصة في دورة الألعاب الآسيوية، ولكن عند دخول أرض الملعب لا يهم التاريخ، وكل ما يهم هو ما تقدمه على أرض الملعب.