إربد - علي غرايبة

قطع أمس العربي خطوة مؤثرة نحو المنافسة على لقب دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد بعدما على الأهلي 25/20 (8/12) في لقاء مثير جرى في قاعة الحسن بإربد في ختام مباريات الأسبوع التاسع.

العربي رفع رصيده إلى 14 نقطة ليتقاسم الصدارة مع حامل اللقب السلط في حين تجمد رصيد الأهلي عند (12) في المركز الرابع لكنه لعب مباراة اقل واستقر الحسين في المركز الثالث (13) بعد تغلبه على القوقازي 33/26 (17،13) الذي بقي رصيده خاويا في المركز الأخير خلف الكتة (4) وكفرنجة (3).

وكان السلط تجاوز كفرنجة 43-25 (20-12) بمواجهة جرت في قاعة الأميرة سمية بنت الحسن الليلة قبل الماضيةن فيما فاز الحسين على ضيفه القوقازي بقاعة الحسن.

ورغم المحاولات المتكررة لكفرنجة عبر محمد وهدان ويوسف العسولي وبهاء عياصرة، إلا أن السلط قدم الصورة الأفضل وحسم اللقاء بالفارق المريح بتحركات محمد نايف وخضر النحاس ومحمود الهنداوي.

العربي (25) الأهلي (20)

أخذت المباراة طابع الإثارة والندية في بدايتها وتبادل الفريقان التسجيل لهدف لهدف مع أفضلية نسبية للأهلي الذي نجح مع مرور الوقت بالتقدم وأنهى الشوط الأول متقدما بفارق 4 أهداف 12/8.

الأهلي استمد افضليته من صلابة دفاعاته التي لعبت دوراً مؤثراً في الحد من خطورة العربي من خلال تضييق المساحات ومراقبة أبرز لاعبيه قبل أن ينطلق بمبادرات هجومية امتازت بالسرعة وتنوع الخيارات وتوزيع رقعة اللعب على كافة المحاور فبرز احمد عبد الكريم بمهته المزدوجة سواء بالتصويب من خارج القوس إلى جانب المحترف الصربي بورفيش ومعاذ طه أو بإسقاط الكرات للاعب الدائرة عبدالرحمن العقرباوي في حين تميز احمد باسم والمتألق احمد الانصاري بالاختراق من الأطراف.

من جانبه كان العربي ندا قوياً واستطاع مجاراة الأهلي في إيقاعه السريع والإبقاء على النتيجة متقاربة لكن اعتماده على الخط الخلفي وإغفال دور الجناحين حد من خطورته في كثير من الأحيان فكانت معظم محاولاته ترتكز على لاعب الدائرة طاهر فتح الله وثلاثي الخط الخلفي محمد علي وأمجد جمال ويزن فتح الله.

انتفض العربي مطلع الشوط الثاني ونجح في قلب الموازين وتسيير المجريات لصالحه مستفيداً من تألق حارسه أحمد البس ويقظة دفاعاته التي نجحت في الحد من خطورة منافسه وإفساد العديد من المحاولات على عبد الكريم ورفاقه.

كل ذلك منح العربي الثقة للعودة إلى الأجواء وفرض أفضليته فنجح في إدراك التعادل وتسجيل أول تقدم في اللقاء 14/13 مستغلاً حيوية علي وامجد فتح الله اللذين أجادا التصويب والاختراق وإحراز عديد الأهداف قبل يظهر الجناح المتميز قيس عواديين على سطح الأحداث ويوسع الفارق إلى 3 أهداف 18/15 ثم سجل امجد عبر الهجوم المضاد السريع في مناسبتين ليضاعف الغلة ويتوسع الفارق إلى 5 أهداف، وسط دهشة لاعبي الأهلي الذي حاول عبر تسديدات طه وأبو ديه وهاني السيد تعديل النتيجة لكن عزيمة وإصرار لاعبي الأهلي كان لها كلمة الفصل في النهاية.