الرأي - رصد

قال مواطن بريطاني إن أحد تطبيقات الهاتف المحمول الخاص به أنقذ حياته بعد أن حذره من وجود بثرة صغيرة على ذراعه تحولت إلى سرطان الجلد.

ولم يلتفت جاسون شيريدان، وهو من ليفربول، في البداية لأي شيء عن البثرة التي يبلغ عرضها 1 سم عندما اطلع على ذراعه اليسرى في عام 2018.

ولكن بدأ الرجل البالغ من العمر 31 عامًا في القلق عندما أصبح لونها ورديًا بعد 12 شهرًا، وهو ما جعله يتحقق من طبيعة البثرة باستخدام تطبيق يسمى SkinVision.

أظهر التطبيق، الذي يفحص الشامات بحثًا عن تغييرات محتملة الخطورة، أنه كان ينطوي على مخاطر كبيرة واقترح زيارة طبيب.

قام المسعفون بتشخيص شيريدان بسرطان الجلد، والذي يمكن أن يكون قاتلاً إذا تم اكتشافه بعد فوات الأوان، لذلك خضع شيريدان لعملية جراحية لإزالة البثرة وهو الآن يتمتع بصحة جيدة.

ويعتقد شيريدان الذي أكد أنه يستخدم دائمًا كريم الشمس ولم يستخدم أبدًا سريرًا للتشمس، أن التطبيق، الذي قرأ عنه أولاً في مقال إخباري، "أنقذ حياته".

وقال في الصدد "لأن بشرتي زيتية، استخدمت مرهما ضد الأشعة طوال حياتي، ولم أكن أتخيل أبدًا أنني ممكن أن أصاب السرطان، لكن في النهاية، حدث ما لم أكن أتوقعه".

ثم تابع "بعد تنزيل SkinVision ، أفصح التطبيق عن درجة عالية من الخطورة ، وتم حثي على الذهاب إلى الطبيب في أقرب وقت ممكن."

وأشار شيريدان إلى أن الأمر صدمه خصوصا بعد تأكيد الطبيب لذلك.

تشخيصه قائلاً: "عندما أخبرني طبيب الأمراض الجلدية بأنني مصاب بالمرحلة الأولى من سرطان الجلد، كنت في حالة صدمة كاملة."

وأضاف "من دون التطبيق، كنت سأترك هذا الأمر ولم يتسن لنا اكتشافه".

و"سكين فيجن" (SkinVision) تطبيق قائم على الذكاء الاصطناعي، يستخدم كاميرا الهاتف لالتقاط صور للجلد ويرصد أي عيب فيه، ولا سيما وجود أي نوع من السرطانات.

يتحقق التطبيق من أبعاد وأشكال الشامات لتحديد ما يمكن أن يشير إلى الإصابة بالسرطان، ثم يصنفها بحسب الخطورة.