عمان - فاتن الكوري

يشهر الكاتب الصحفي والروائي الزميل رمضان الرواشدة روايته «جنوبي» في حفل يقام عند السادسة من مساء الاثنين المقبل في المركز الثقافي الملكي.

ويشارك في الحفل الذي يرعاه رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز: د.حسين العموش مدير عام صحيفة «الدستور»، والناشر فتحي البس، والكاتب إبراهيم السواعير، ويدير الحفل مدير عام المركز الثقافي الملكي مفلح العدوان.

الرواية الصادرة حديثا عن دار الشروق للنشر والتوزيع في عمان، جاءت في 96 صفحة، وحملت لغة قوية وثرية بالمفردات الشعبية والتنقل بالأمكنة في الجغرافيا الأردنية والمحيطة في سوريا ولبنان، مسلطة الضوء على عدد من العادات والسلوكيات والممارسات الاجتماعية، وخارطة توزعها في عمان وإربد لمكونات من المجتمع في ستينات القرن الماضي وسبعيناته.

حمل عنوان الرواية «جنوبي» في ثناياه عددا من المفاتيح والدلالات للرواية، فتارة يتناص أيديولوجياً مع قصيدة الشاعر المصري أمل دنقل، وتارة يستحضر همّ الجنوب في معظم الأقطار العربية والمُحمل بأعباء غياب التنمية والنهوض، وتارة ثالثة لا يبتعد عن الحنين إلى ما كان.

كما حملت الرواية في ثناياها بعدين؛ الأول ماضوي في استحضار الذاكرة وسيرورة مرحلة من عمر الراوي/ المؤلف بما حفلت من أحداث، بينما جاء البعد الثاني بوصفه الحاضر المحمل بأسئلة ومقاربات عن تجارب الماضي وأحداثه وشخوصه.

يشار إلى أن الرواشدة شغل مواقع عديدة، ومنها: رئيس مجلس الإدارة فيي المؤسسة الصحفية الأردنية $، والمدير العام لمؤسسة الإذاعة والتلفزيون، والمدير العام لوكالة الأنباء الاردنية (بترا)، وصدر له عدد من الروايات والمجموعات القصصية منها «أغنية الرعاة» (1998)، و«الحمراوي» التي نال عنها جائزة نجيب محفوظ للرواية العربية عام 1994 ونُفذت مسلسلا إذاعيا فاز بجائزة أفضل نص وإخراج في مهرجان الإذاعات العربية في تونس عام 2005.