الكرك – نسرين الضمور

مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين رعي وزير الزراعة المهندس ابراهيم الشحاحدة الاحتفال الوطني بيوم الشجرة الذي اقيم في موقع سد اللجون بمحافظة الكرك حيث شارك الوزير ممثلي المؤسسات الرسمية والفعاليات الاهلية في المحافظة بزراعة مئات الاشجار في الموقع على مساحة تبلغ 1250 دونما معلنا تسمية باسم غابة" الشهيد العقيد سائد المعايطة ".

وقال الشحاحدة في الاحتفال الذي حضرة محافظ الكرك الدكتور جمال الفايز ورئيس مجلس محافظة الكرك صايل المجالي إن الوزارة ترعى قطاعا وطنيا عقائديا بامتياز وتنتهج بذلك خططا علمية مدروسة للنهوض به وتطويرة بما يحافظ امننا الغذائي ، واضاف انه وتمثلا للتوجيهات الملكية السامية قررت الوزارة ان يكون هذا العام عام حراج مميز نتوسع في اعمال التحريج ونؤمن لها عناصر الاستدامة ونوليها بالرعاية وادامة ريها وحماية ، مشيرا الى ان خطة الوزارة لهذا العام تتضمن تحريج مامساحته (30 )الف دونم في مختلف مناطق المملكة وتوفير كافة المتطلبات التي تؤمن ديمومة الغراس المزروعة بالتشاركية مع كافة الجهات الرسمية والاهلية المعنية.

وبين الوزير الشحادة أن الوزارة تسعى لترسيخ ثقافة زراعة الاشجار كثقافة سلوكية يؤمن بها مواطنونا الذين نتكي على وعيهم في الاكثار من غرسها وتعهدها بالرعاية والاهتمام ، ولتعزيز هذا المفهوم اشار الوزير الى توقيع عدة مذكرات تفاهم مع وزارات الشباب والتربية والتعليم كخطوة قال الوزير سستواصل تاليا لتوقيع مذكرات مماثلة مع مختلف الوزارات والاجهزة الامنية والقوات المسلحة الاردنية والعديد من مؤسسات المجتمع المدني للتوسع في اعمال التحريج لتعظيم الرقعة الخضراء على امتداد الوطن.

واكد الشحاحدة أن الوزارة وفي اطار حماية الاماكن الحرجية ومنع اي اعتداء عليها كثروة وطنية تعمل على تفعيل خط الدفاع عن الحراج بالتعاون مع الادارة الملكية لحماية البيئة والحكام الاداريين والاجهزة الامنية وكافة القطاعات المعنية وسنطبق القانون بكل جدية وصرامة بما في ذلك منع الاعتداء على الكوادر العاملة ميدانيا في مجال التحريج .

وقال مدير مديرية الحراج في الوزارة المهندس خالد القضاة ان المديرية تعمل في اطار خطتها التحريجية السنوية على زراعة الاف الدونمات وتوزع زهاء مليوني غرسة حرجية لمختلف المؤسسات الحكومية والاهلية والمواطنين ، وفي هذا العام بين القضاة انه سيتم في محافظة الكرك تحريج (10) الاف دونم ضمن مشروع جذور 2 في منطقة السنينة سمال المحافظة المدعوم بمبادرة ملكية عن طريق صندوق الملك عبدالله الثاني ، اضافة الى (1250 )دونم اخرى في محيط سد اللجون بتمويل من صندوق البيئة ، وبتمويل من هذا الصندوق سيتم كذلك تحريج الفي دونم في كفرنجه بعجلون وصنفحه في الطفيلة ، فيما سيتم من خلال مشروع الامن الغذائي تحريج (1500 )دونم على جوانب السدود في مواقع مختلفة من المملكة و(1500 ) دونم اخرى سيصار الى تحريجها ضمن احتفالات عيد الشجرة التي ستقام في كافة مناطق المملكة .

واوضح القضاة انه سيتم تحريج خمسة الاف دونم عن طريق مذكرات تفاهم وقعت مع عدد من المؤسسات الوطنية الاهلية والرسمية ، اضافة الى توزيع نصف مليون غرسه على المواطنين افرادا وهيئات اهلية ، مبينا ان مشروع تحريج سد اللجون واحد من بين ثلاثة مشاريع تحريج وطنية ستتم بالتعاون مع وزارتي البيئة والمياه لتحريج مامساحته( 3250 )دونما .

واوضح مدير زراعة الكرك المهندس خالد الصرايرة أن مشروع تحريج سد اللجون يعد مشروعا نموذجيا للتشاركية الفاعلة بين وزارة الزراعة ووزارتي المياه والبيئة بالاستفادة من مياه سد اللجون الذي تبلغ سعته مليون متر مكعب مما يعطي قيمة مضافة للسد ليكون محيطة الذي سيزرع بزهاء (30) الف غرسة غابة بيئية حيوية ومتنفسا لابناء المنطقة ، مشيرا الى انه تم تجهيز الموقع باعتماد كافة الوسائل القانونية من حيث البنية التحتية وتخير انواع الاشتال المناسبة لطبيعة المنطقة اضافة لتوفير متطلبات الحماية للموقع وادامة عملية الري فيه .

وقال مدير بيئة الكرك الدكتور راشد المعايطة إن وزارة البيئة تعكف حاليا وبالتعاون مع الجهات المعنية لاطلاق مشروع التحريج الوطني بزراعة عشرة ملايين شجرة لزيادة الغطاء النباتي والحد من التصحر والحفاظ على التنوع البيئي والحيوي وكذلك تدعيم الانظمة البيئية ، وسيعتمد المشروع بحسب المعايطه على دراسة تحليلية لانواع الاشجار التي تلائم طبيعة كل منطقة بمايراعي خصائصها الجغرافية والمناخية اضافة لاطلاق حملة تسويقية اجتماعية للترويج للمشروع والتحفيز على حماية مخرجاته .