معان - هارون ال خطاب

رعى وزير الثقافة الدكتور باسم الطويسي أمس حفل إشهار كتاب "سفراء القلم" والذي جاء بتنظيم من عمادة شؤون الطلبة في جامعة الحسين بن طلال بحضور محافظ معان محمد الفايز ورئيس الجامعة الدكتور نجيب ابو كركي

وفي كلمته في الاحتفال أكّد الدكتور الطويسي على أهمية دعم كافة الإبداعات الشبابيه ومنحها الحوافز والاهتمام لتطويرها بما يخدم المجتمعات المحليه التي تعيش فيها معلنا عن دعم الوزارة لطلبة مبادرة سفراء القلم، بطباعة العدد الثاني من الكتاب وعلى نفقة الوزارة، بالاضافه إلى دعم المبادرة بمبلغ مالي لمأسستها ضمن الأندية الطلابية في الجامعة، كما أعلن الوزير الطويسي عن قيام مديرية المسرح والفنون في الوزارة بتدريب وإنشاء فرقة مسرحية في جامعة الحسين بن طلال.

بدوره هنأ الدكتور نجيب أبو كركي رئيس جامعة أبناءه الطلبة على هذا الإنجاز والذي خط بحروف من ذهب ليضاف كلبنة من لبنات الإبداع والتميز لطلبة جامعة الحسين بن طلال، مضيفًا أن هذا النهج سيصبح نهج يحتذى من قبل طلبة الجامعة المستقبليين، وأن هذه الأفكار الإبداعية ستكون منارة يهتدي بها طلبة العلم والمعرفة، واستنهاضا للإبداع والتقدم.

من جهته اشار مدير عام دار الدستور الدكتور حسين العموش بأنه قدقرا العديد من القصص القصيرة والخواطر والمقطوعات النثرية معتبرا ما قد تم تقديمه من قبل الطلبه مكتملة الأركان وذات مستوى ادبي رفيع

وأضاف العموش أن هذه التجربة هي الأولى بين دار الدستور وجامعة الحسين بن طلال ولن تكون الأخيرة لنشر نتاجات طلبة مبدعين، وهي أعلى من محاولات لكتاب ومبدعين مبتدأين.

الطالبة سماح سليمان السبوع بينت من جانبها أن فكرة الكتاب جاءت لعرض مجموعة من كتابات شباب جامعة الحسين بن طلال، ونشرها في كتاب "سفراء القلم" حرصًا على تنمية المهارات الكتابية، والمواهب الخلاقة التي يتميز بها شباب الجامعة، ودعمًا لهم ولطاقاتهم التي تتميز بالإبداع والجمال، وبأسلوب سهل وميسر، وأضافت انه سيتم توجيه ريع مبيعات هذا الكتاب لدعم مرضى السرطان في مركز الحسين للسرطان.

وتضمن الحفل عرض مسرحي قدمه طلبة مبادرة "سفراء القلم"، ولوحات فلكلورية شعبية، وإلقاء للكلمات، وقصائد شعرية، كما تم في نهاية الحفل توزيع الشهادات التقديرية على أعضاء فريق سفراء القلم، وحضر الحفل جمع من المدعوين من مدراء الأجهزة الأمنية، ومدراء الدوائر الرسمية في المحافظة وعمداء الكليات وضيوف الجامعة والطلبة.