الرأي - رصد

أعلن التلفزيون الإيراني، اليوم الأربعاء، أن السفير البريطاني في إيران، روب ماكير غادر طهران أمس عبر العاصمة القطرية الدوحة.

يأتي ذلك، غداة إعلان المتحدث باسم السلطة‌ القضائية في إيران، غلام حسن إسماعيلي، أمس، أن ماكير شخص غير مرغوب فيه، والقوانين الدولية تستدعي طرده من البلاد، معتبرا أن "حضور السفير البريطاني في أماكن التجمعات لإعداد الأفلام والصور، هو تحرك استفزازي مرفوض".

ونقلت وسائل إعلام إيرانية أمس عن رجل دين إيراني بارز قوله "إن طرد السفير البريطاني هو أفضل شيء يمكن أن يحدث له وإلا ربما مزقه أنصار سليماني إربا".

وسبق أن احتجزت السلطات الإيرانية السفير البريطاني، مساء السبت لعدة ساعات لمشاركته في "تحركات مشبوهة" أمام جامعة أمير كبير، أثناء وجوده وسط حشد من المتظاهرين المحتجين على إسقاط إيران بالخطأ طائرة ركاب أوكرانية من طراز "بوينغ 737-800" قرب طهران، فجر 8 يناير، في كارثة أودت بحياة 176 شخصا.

روسيا اليوم