عمان - الرأي

تقلصت الخيارات أمام المنتخب الأولمبي لكرة القدم في مباراته بمواجهة الإمارات عند الساعة 03:15 عصر غدٍ الخميس في الجولة الثالثة والأخيرة من دور المجموعات في نهائيات كأس آسيا المقامة حالياً في تايلند.

وبات لدى الجهاز الفني بقيادة المدرب أحمد عبد القادر 20 لاعباً من أصل 23، بعدما رفض نادي أبويل القبرصي إرسال موسى التعمري الذي كان من المنتظر أن يلتحق أمس الأول حسب الاتفاق الأخير، إضافة إلى الشكوك التي تحوم حول مشاركة محمد بني عطية ومحمد وائل الزعبي أمام الإمارات كما كانا غابا عن المباراة الأخيرة التي تعادل بها المنتخب 0-0 مع نظيره الفيتنامي.

وكان بني عطية، خضع إلى فحوصات طبية، أمس للاطمئنان على مدى جاهزيته وينتظر أن تصدر اليوم نتائج الفحوصات التي أشرف عليها طبيب المنتخب نزار البشتاوي، وبالتالي سيتم تحديد إمكانية الاستعانة بخدماته حاله حال الزعبي الذي لم يشارك في أي مباراة منذ انطلاق البطولة حتى الآن.

وبغض النظر عن جاهزية الزعبي وبني عطية من عدمها، فإن المنتخب سيضطر إلى إكمال البطولة بـ 22 لاعباً وليس بـ 23 إذ لن يستنى له استبدال التعمري من القائمة التي كان حددها واعتمدها الاتحاد الآسيوي، باعتبار أن التعليمات الناظمة في النهائيات الآسيوية لمختلف الفئات العمرية، تتيح للمنتخبات إجراء أية تعديلات على قوائمها قبل المباراة الأولى له بـ 6 ساعات، وهو الخيار الذي تم استنفاذه والاستفادة منه بإخراج مهند سمرين واستبداله بمعاذ العموري.

وكان الجهاز الفني اختار 25 لاعباً للبطولة، واعتمد 23 منهم ضمن القائمة الرسمية المخول لها خوض المباريات وهم: عبدالله الفاخوري، أحمد الجعيدي، رأفت الربيع، سعد الروسان، هادي الحوراني، شوقي القزعة، عمر هاني، ورد البري، إيهاب الخوالدة، أحمد ثائر، إبراهيم سعادة، نور الروابدة، نزار الرشدان، يزن النعيمات، يزن عبدالعال، محمد عبدالمطلب، محمد عصام المشة، محمد وائل الزعبي، دانيال عفانة، محمد بني عطية، علي علوان، معاذ العموري، وموسى التعمري الذي سيبقى مكانه محفوظاً لنهاية البطولة ولكن الاستفادة منه، فيما لم يتم تسجيل ب?ام دلدوم، ومهند سمرين، ليصل الرقم بالتالي إلى 22 لاعباً.

إلى ذلك، يستقر المنتخب بالمركز الثاني على صعيد ترتيب المجموعة الرابعة برصيد 4 أهداف، ويتقدم عليه بفارق الأهداف المنتخب الإماراتي الذي تغلب على كوريا الشمالية (دون نقاط)، فيما فيتنام بالمركز الثالث بنقطتين.

وأجرى «الأولمبي» تدريبات استشفائية أمس في القاعة الرياضية الخاصة بمكان إقامته للمجموعة التي لعبت بصفة أساسية في مباراة أمس الأول، فيما خضع باقي اللاعبين لتدريبات ذات شدة متوسطة في الملعب.

ولفت عبدالقادر، إلى أهمية عودة بني عطية والزعبي في الوقت المحدد، وأضاف: مواجهة الامارات لها أهمية كبيرة في حسابات التأهل، علينا أن نكون على أتم الاستعداد لكافة الظروف.

وينص نظام البطولة على تاهل أول وثاني كل مجموعة إلى الدور المقبل، وفي حال تساوي نقاط فرق الصدارة، فإنه يتم اللجوء إلى فرق الأهداف في المواجهات المباشرة بين الفرق المعنية.

صافرة بحرينية

اختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، طاقم حكام من البحرين، لادارة القمة المهمة والتي ستشهد مواجهة المنتخب الأولمبي مع نظيره الاماراتي.

وسيدير المباراة كل من: نواف شكرالله، محمد جعفر، عبداللة الرويمي، وعلي صباح، فيما سيكون حاضراً على تقنية الفيديو الحكام شون ايفانز من استراليا، وكيم جونج هيوك «كوريا الجنوبية»، وليو كووك مان «هونج كونج».

آلية التأهل

بين موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، آلية تأهل المنتخبات إلى ربع النهائي.

ومع ختام الجولتين الأولى والثانية من منافسات البطولة، يترقب الجميع حسم أوراق المنافسة من أجل بلوغ الدور ربع النهائي للبطولة التي تقام بمشاركة 16 منتخباً تم تقسيمه على أربع مجموعات، بحيث يتأهل أول فريقين في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، علماً بأن المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى تتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو، وفيما يلي حسابات التأهل للمجموعات:

المجموعة الرابعة

تتصدر الإمارات الترتيب المجموعة الرابع برصيد 4 نقاط، بفارق الأهداف أمام الأردن، مقابل نقطتين لفيتنام، في حين بقي رصيد كوريا الشمالية خالياً من النقاط.

ويتقابل في الجولة الثالثة والأخيرة يوم غدٍ، الإمارات مع الأردن على ستاد بوريرام، وفيتنام مع كوريا الشمالية على ستاد راجامانغالا.

ويكفي الأردن والإمارات تحقيق نتيجة التعادل الإيجابي ليضمنا التأهل إلى الدور ربع النهائي بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية، وذلك لأنهما سيتفوقان على فيتنام بفارق عدد الأهداف المسجلة في المواجهات المباشرة.

من جهته فإن منتخب فيتنام سيكون مطالب بتحقيق الفوز أمام كوريا الشمالية، مقابل انتهاء مباراة الاردن والامارات بفوز أحدهما، أما في حالة انتهاء المباراة الثانية بالتعادل السلبي فإنه يحتاج إلى الفوز بفارق هدفين من أجل التأهل على حساب الأردن.

المجموعة الأولى

تتصدر أستراليا ترتيب المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط، مقابل 3 نقاط لتايلاند ونقطتين للعراق ونقطة للبحرين.

وتقام الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة اليوم، حيث يتقابل العراق مع تايلاند المضيفة على ستاد راجامانجالا، في حين تلتقي البحرين مع أستراليا على ستاد ثاماسات.

ويكفي أستراليا وتايلاند التعادل في الجولة الأخيرة، في حين يحتاج منتخب العراق لتحقيق الفوز من أجل التأهل، أما المنتخب البحريني فيحتاج للفوز على أستراليا وانتظار عدم انتهاء المباراة الثانية بالتعادل بين العراق وتايلاند.

المجموعة الثانية

يتصدر منتخب سوريا الترتيب برصيد 4 نقاط من مباراتين، بفارق الأهداف أمام السعودية، مقابل نقطتين لقطر ولا شيء لليابان.

وتلتقي في الجولة الثالثة الحاسمة الأربعاء، السعودية مع سوريا على ستاد ثاماسات، وقطر مع اليابان على ستاد راجامانجالا.

وفي حين أن منتخب اليابان فقد أي فرصة بالتأهل، فإن الفائز من مباراة السعودية وسوريا سيتأهل مباشرة للدور ربع النهائي، في حين أنه إذا انتهت هذه المباراة بالتعادل بين الفريقين فإن منتخب سوريا يتأهل للدور ربع النهائي، وبالتالي ينتظر منتخب السعودية نتيجة مباراة قطر مع اليابان.

أما منتخب قطر، فإنه سيحتاج لتحقيق الفوز على اليابان وهي النتيجة التي تضعه في موقف مريح للتأهل إلا إذا انتهت مباراة السعودية وسوريا بالتعادل 3-3 أو أكثر، وبالتالي في هذه الحالة تتقدم السعودية بفارق عدد الأهداف المسجلة في المواجهات المباشرة.

المجموعة الثالثة

ضمنت كوريا الجنوبية التأهل للدور ربع النهائي بعد ان رفعت رصيدها إلى 6 نقاط من مباراتين، في حين تأتي أوزبكستان في المركز الثاني برصيد 4 نقاط، مقابل نقطة لإيران ولا شيء للصين.

وتتقابل في الجولة الثالثة الأربعاء، أوزبكستان مع كوريا الجنوبية على ستاد ثاماسات، والصين مع إيران على ستاد ثينسولانون.

ومع انحصار السباق على البطاقة الثانية بين إيران وأوزبكستان، يكفي المنتخب الأوزبكي أن يحقق التعادل مع كوريا الجنوبية، في حين يحتاج منتخب إيران لتحقيق الفوز بفارق ثلاثة أهداف أمام الصين، مقابل خسارة أوزبكستان بأي نتيجة أمام كوريا الجنوبية.