الزرقاء - بترا

قال وزير الشباب الدكتور فارس بريزات: إن هناك العديد من الأفكار الشبابية التي تبشر بالخير وتبعث على الأمل والتفاؤل، ما يدفع الجهات المعنية لتقديم التسهيلات لترجمة أفكارهم ومشاريعهم على أرض الواقع.

واشار بريزات خلال لقائه اليوم الشباب والفتيات المشاركين بدورة مركز تطوير الأعمال في غرفة صناعة الزرقاء، بحضور محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران ورئيس الغرفة المهندس فارس حمودة ومدير شباب الزرقاء أحمد الحسن ومدير مدينة الأمير محمد للشباب عمر العزام، إلى ان الوزارة ستعقد الملتقى الوطني للابتكار والريادة في الثامن من شهر شباط المقبل.

ويهدف الملتقى إلى تمكين وتوعية وتعريف الشباب وتوفير فرصة لأصحاب الأفكار والالتقاء مع الممولين وصناديق الريادة المختلفة والشركات التي لديها صناديق الاستثمار المجتمعي.

وتابع أنه سجل للمشاركة في الملتقى حتى الآن 200 مبادرة فردية وجماعية، وان التسجيل متاح على مدى سبعة أيام أخرى، إذ ستقوم الوزارة بفلترة المبادرات وتحديد من سيشارك منها ليعرض صاحبها مبادرته أمام الآخرين في مدينة الحسين للشباب.

وقال الرئيس التنفيذي لمركز تطوير الأعمال نايف استيتية: إن الدورة التي يشارك فيها نحو 25 شابا وفتاة وتستمر 14يوماً تأتي في سياق مشروع "انهض" الذي يركز على الشباب المتعطلين عن العمل في المحافظات والمناطق النائية في المملكة، ممن تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 45 من كلا الجنسين من أصحاب أفكار مشاريع أو أصحاب مشاريع لم يتجاوز عمرها 5 سنوات ويسعون إلى تطويرها وتوسيعها.

وتابع انه يعقب مرحلة التدريب نقل المشارك إلى مرحلة دراسة الجدوى الاقتصادية لمشاريعهم الإنتاجية من خلال مراكز تعزيز الإنتاجية "إرادة"، التابعة لوزارة التخطيط والتعاون الدولي، وبعدها يتأهل صاحب الفكرة أو المشروع للاستفادة من مرحلة التمويل الميسر من خلال البنوك الإسلامية والتجارية حسب شروط وأحكام هذه البنوك.

يشار إلى أن إطلاق برنامج" انهض" جاء انسجاماً مع رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني في محاربة البطالة، من خلال دعم ثقافة التشغيل الذاتي وإنشاء المشاريع الإنتاجية في مختلف القطاعات التشغيلية.