الرأي - وكالات

طفلك لن يظل طفلاً، سوف يتحوّل إلى مراهق ثم إلى رجل يعتمد نجاحه على عمله، لهذا فهو بحاجة إلى تعلّم أهمية إتقان عمله منذ نعومة أظافره.

قد تُفاجئين بإهمال طفلك أو ابنك المراهق، وأكثر ما يصدمك هو شعوره بأنه أدّى ما عليه من مهام دون تقصير، وهذا يعود إلى عدم تعويده على إتقان عمله منذ الصغر.

وفيما يلي 6 طرق تساعدك على تعليم طفلك إتقان العمل..

1- اخلقي فرص عمل لطفلك

لا تؤجّلي تكليف طفلك بأعمال، فكل مرحلة عمرية لها مهام تناسبها، لهذا ابدئي بتكليف طفلك منذ الصغر بأعمال بسيطة، واجعلي هذه الأعمال تكبر مع نمو طفلك، المهم أن يعتاد على فكرة أنه مكلّف بعمل ما.

2- لا تستأجري عمّالاً لمنزلك

هناك بعض الأعمال التي تتساءلين عن جدوى تنفيذ طفلك لها، مثل قص أعشاب الحديقة، التي لن تضيف إلى طفلك معلومة جديدة أو تطور مهاراته، في الواقع هذا لا يهم، المهم أن يؤدي طفلك عملاً ما، وأن يعرف أن عليه النهوض من فراشه لأن وراءه عمل يجب إنجازه، وليس من الضروري أن يطور هذا العمل مهاراته، لذا وفّري مرتبات العمال، وكلّفي طفلك بهذه الأعمال التي تشغل وقته وتدفعه إلى الالتزام.

3- التعامل مع الدراسة كالعمل

الدراسة هي وظيفة طفلك الأساسية، وهي فرصة جيدة ومهمة لتعليم طفلك إتقان العمل، حيث عليه أن يتقن دروسه، وهو ما يفيده عملياً على المدى الطويل.

4- دعيه يعاني من نتائج الفشل في إتقان العمل

إذا كانت عقوبة عدم أداء الأعمال المكلّف بها هي عدم اللعب مع الأصدقاء، فلا تتهاوني في تطبيق العقوبة.

أيضاً فإن عدم إتقان استذكار دروسه سوف تكون نتيجته درجات سيئة، دعيه يتحمّل عواقبها أيضاً.

تحمّل العواقب يعلّم الطفل تحمّل مسؤولية أفعاله، كما يدفعه إلى تجنّب تكرار الخطأ.

5- كوني نموذجاً إيجابياً

يجب أن تعلمي أن طفلك يحاكي ما يراه، فإذا رآكِ تتقنين عملك، تأكدي أنه سوف يعمل على إتقان عمله.

6- علّمي طفلك أن الإتقان سمة شخصية إيجابية

اغرسي داخل طفلك أن إتقان العمل يدخل ضمن سماته الشخصية التي تقدّم صورة إيجابية عنه للآخرين، وهذا يُعدّ دافعاً كبيراً للطفل تجاه إتقان العمل.