الرأي - رصد

أصبح الأطفال في العصر الحالي يعتمدون على الأجهزة الإلكترونية للتسلية وقضاء الوقت، ما يؤدي إلى ثباتهم في نفس المكان لساعات يومية، وقد لا يدرك البعض خطورة قلة الحركة على مستقبل الطفل.

فقد أصدر المركز الاتحادي الألماني للتوعية الصحية، تقريراً طبياً يحذّر من قلة الحركة على حياة الطفل، حيث أشار التقرير إلى أن قلة الحركة تعرّض الطفل للإصابة بالسمنة، ومرض السكري، ومشاكل في العظام والمفاصل، وضعف في التركيز.

وأشار التقرير إلى أن إفراط استخدام الأطفال للأجهزة الإلكترونية هو أحد أهم أسباب قلة حركتهم، وهو يؤدي إلى المشاكل الصحية السابق ذكرها.

ونصح التقرير الطبي الألماني بضرورة تشجيع الطفل على ممارسة أنواع الرياضة المختلفة التي تحفّزهم على الحركة والنشاط، مثل ركوب الدراجات، السباحة، الجري، ألعاب الكرة، بالإضافة إلى تكليف الطفل بأعمال تحفّزه على النهوض من مكانه، علاوة على تقنين استخدام الطفل للأجهزة الإلكترونية التي تشجعه على الكسل وعدم الحركة.