الرمثا- بسام السلمان

نفذ المئات من موظفي جامعة العلوم والتكنولوجيا وقفة احتجاجية أمام مبنى رئاسة الجامعة لليوم الثاني، احتجاجا على المماطلة والتسويف في تنفيذ 18 مطلبا كانوا تقدموا بها لادارة الجامعة منذ عدة أشهر بحسب موظفين. وينفذ الموظفون اعتصامهم الرابع والذي سيكون اعتصاما مفتوحا لحين تلبية مطالبهم.

واكدوا أن التصعيد جاء ردا على تجاهل ادارة الجامعة للمطالب التي تقدموا بها منذ أشهر، مشيرين الى استمرار الاعتصام لحين الاستجابة لمطالبهم من قبل الادارة.

وكان رئيس الجامعة الدكتور صائب خريسات التقى عددا من موظفي الجامعة الذين نظموا وقفه احتجاجية للمطالبة بتحسين أوضاعهم المعيشية وإعادة علاوة غلاء المعيشة التي أوقفت لمدة 17 شهرا خلال عامي 2014-2015.

وأوضح خريسات خلال لقائه الموظفين ان إدارة الجامعة تتفهم مطالب الموظفين وتعمل على الاستجابة لها وفق الإمكانات المتاحة، وضمن الاجراءات القانونية المناسبة لدراسة هذه المطالب كون جزء منها يحتاج الى تشريعات ناظمة وقانونية من اجل إمكانية تحقيقها.

واكد خريسات انه تم تحقيق عدد من هذه المطالب في مراحل سابقة تتمثل في احتساب سنوات خدمة العلم اعتبارا من بداية العام الحالي واحتساب سنوات المياومة والعقود إضافة الى تعديل الحد الأقصى لساعات العمل الإضافي وإعطاء فترة سماح صباحية لغاية الساعة الثامنة والربع تسهيلا على موظفي الجامعة. وبين ان الجامعة شكلت لجنة لاعادة النظر ودراسة ملفات العاملين بنظام المياومة والعقود والمكافأة الذين لم تحتسب لهم سنوات الخدمة، مؤكدا حرص الجامعة على تحسين الوضع المعيشي لجميع موظفيها بكل السبل المتاحة وتوفير بيئة عمل منتجة تخدم جهود الجامعة ومساعيها على الصعد كافة، لجهة الاستمرارية في تطوير وتحديث برامجها التعليمية والأكاديمية والبحثية كجامعة متميزة.

وتضمنت مطالب الموظفين احتساب الموازي على الراتب الإجمالي للموظفين، وحل لجنة الموازي التي يتقاضى أعضاؤها مبالغ طائلة تزيد على 60 الف دينار سنويا، كما تضمنت المطالب تشكيل لجنة محايدة من الموظفين لإعادة النظر في طريقة احتساب المياومة والعقود والمكافأة التي تمت أخيرا ولم تكن عادلة بين الموظفين، وإخضاع العاملين في المهن المعتمدة من الضمان الاجتماعي كمهن خطرة ضمن القانون وصرف علاوة خاصة لهم.