عمان - شروق العصفور

استضافت دائرة المكتبة الوطنية أول من أمس، ضمن نشاط كتاب الاسبوع، الدكتور علي الجبر للحديث عن كتابه «القيادة بالحب» وقدم قراءة نقدية للكتاب أحمد الرقب، وعبدالله سعيدان وعمر الدبوبي، وأدار الجلسة مروى الهندي.

وقال الرقب ان العنوان الذي طرّزه الكاتب بأبهى حُلَلِه وصاغه بأجمل صياغة قدّمها للقارئ العربي على طبق من الفكر الرصين والعلم الغزير، والذي أراد منه إيصال مفهوم الحب وربطها بالقيادة وكيف أن القيادة بالحب هي أهم استراتيجيات القيادة الحديثة في عالمنا.

من جانبه اشار سعيدان الى ان الكاتب قد سلط الضوء على عدد من المفاهيم التي بمقتضاها يتسنى للمرء الوصول إلى الحب ثم القيادة بالحب، واعتمد في كتابه على الفهرسة العلمية الموثقة في البحوث المعترفة، كما وازن المؤلف بين الإيجاز والسرد في مواضع مختلفة، وكان أسلوبه سلسا واضحا وأفكاره متسلسلة منطقية، ويلحظ على الكاتب استخدامه عناوين تجذب القارئ لقراءة النص، وقد احتوى مادة علمية تثري المكتبة العربية فضلا عن إثرائها عقل القارئ.

أما الدبوبي فأوضح ان الكتاب تنوع في فائدته فيه ابداع تضمن معنى القيادة بالمبنى والمعنى فقد قدمه بطريقة عصرية فقد سلط الكاتب الضور على عدد من المفاهيم التي بمقتضاها يتسنى للمرء الوصول الى الحب ثم القيادة بالحب، ناهيك عن اعتماده الفهرسة العلمية الموثوقة في البحوث والدراسات المعترف بها.

من جهته بين د. الجبر ان ما دفعه للكتابة حول موضوع القيادة بالحب هو عدة اسباب، حبه لموضوع القيادة اولا، ونجاحه بدوراته التدريبية لموضوع القيادة والانماط القيادية، وافتقار الساحة العربية لمثل هذا الموضوع.