عمان - الرأي

يتطلع الفيصلي الى الفوز على نظيره الكويت الكويتي، عندما يستضيفه عند السادسة مساء اليوم، على ستاد عمان الدولي، في الدور التمهيدي الأول المؤهل لدوري أبطال آسيا لكرة القدم 2020.

ويسعى الازرق لتحقيق الفوز لمواصلة مشواره في البطولة الابرز على المستوى القارى، حيث سيرتحل حينها الى طهران يوم 21 الجاري ليحل ضيفا على الاستقلال الايراني، اما في حال الخسارة سينتقل للمشاركة في كأس الاتحاد الآسيوي، اما اذا تمكن من تخطى منافسه الايراني، فان المواجهة القادمة ستكون مع الريان القطري بالدوحة يوم ٢٨ ذاته، واذا واصل تقدمه سينتقل للمشاركة بالمجموعة الاولى، والتي تضم الوحدة الاماراتي، الشرطة العراقي،والمتأهل من ملحق (الأهلي السعودي – لوكوموتيف الاوزبكي – الاستقلال الطاجكستاني).

وسيفتقد الازرق لعامل الجمهور في مواجهته امام ضيفه الكويتي، والذي جاء بقرار آسيوي، بسبب الاحداث التي حصلت عقب مباراة الفيصلي والجزيرة والتي جرت على ستاد عمان الدولي شهر ايار 2018، في اياب قبل نهائي كاس الاتحاد الآسيوي.

وحسب تعليمات البطولة، وفي حال انتهى الوقت الاصلي للمباراة بالتعادل، سيتم اللجوء الى شوطين اضافيين مدة كل شوط 15 دقيقة، واذا استمر التعادل سيتم الاحتكام الى ركلات الترجيح لحسم النتيجة.

وبالعودة للتحضيرات، انهى الفيصلي استعداداته للقاء المرتقب من خلال التدريب الذي اجراه امس على ملعب المباراة بقيادة المدرب شهاب الليلي وبمشاركة جميع اللاعبين، وتركز على الجوانب الفنية، وظهر خلاله عزم اللاعبين على تحقيق الفوز لمواصلة المشوار في البطولة الأهم على مستوى القارة.

وتتوفر لدى الليلي الكثير من الخيارات في ظل جاهزية العناصر: معتز ياسين، يزيد ابو ليلى، ابراهيم الزواهرة، ابراهيم دلدوم، براء مرعي، عدي زهران، سالم العجالين، مهدي علامة، احسان حداد، احمد العرسان، أنس الجبارات، خليل بني عطية، يوسف الرواشدة، عدي القرا، دومي بن دومي، سعيد مرجان، فرحان شكور، عبدالله عوض، احمد الصغير، خالد زكريا وزاكري.

على الطرف الاخر، اجرى الفريق الكويتي تدريبه الاخير بقيادة المدرب وليد نصار، وبمشاركة اللاعبين: سامي الصانع، مشاري العنزي، فهد الهاجري، يوسف الخبيزي، فهد العنزي، عبد الله البريكي، فيصل زايد، عبد العزيز ناجي، يوسف ناصر، فهد حمود، علاء عباس، حميد القلاف، شريدة الشريدة، حسين الحربي، أمجد عطوان، حسين حاكم، فواز الفضلي، شاهين الخميس، عبد الواحد سيسوكو، يعقوب الطراروة، أحمد الزنكي، عبد الرحمن الحسينان، خالد القحطاني، بيسمارك فييرا.

هدف واضح

وخلال حديثه في المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، اكد الليلي أن هجف الفيصلي واضح ويتمثل بالمضي قدماً في البطولة ولفت الى احترامه للفريق الضيف» المباراة صعبة، ونحترم الفريق المنافس، ولكنا نسعى للعودة من أوسع الأبواب للبطولات الآسيوية من خلال الادوار التمهيدي».

واضاف"سنقدم كل ما لدينا من اجل تحقيق الفوز وتجاوز المرحلة التمهيدية، الجميع يدرك أنه لا مجال للأعذار من اجل التقدم ومواصلة المشوار الآسيوي، ركزنا خلال التحضيرات على الروح العالية للفريق»، مشيرا انه كان يأمل بتواجد الجماهير الوفية على المدرجات، التي حرصت على حضور التدريبات لتقديم الحافز المعنوي للاعبين.

من جانبه اكد لاعب الفريق ابراهيم الزواهرة جاهزية اللاعبين لخوض المباراة بكل عزم واصرار، ندرك حجم المسؤولية الكبيرة، ولكننا سنقدم مباراة تليق باسم وتاريخ النادي، مؤكداً احترامهم لسمعة الفريق الكويتي.

على الطرف الاخر قال مدرب الكويت نصار ان المواجهة ستكون صعبة على الفريقين اللذين لهما باع طويل في البطولات العربية والآسيوية، مشيرا ان فريقه يطمح لتحقيق الفوز امام فريق نكن له كل احترام.

يذكر ان قناة الاردن الرياضية ستتولى نقل المباراة على الهواء مباشرة، فيما سيدير اللقاء طاقم حكام من ماليزيا.