عمان - الرأي

أهدر أمس المنتخب الأولمبي لكرة القدم العديد من الفرص ليخرج بالتعادل السلبي أمام نظيره الفيتنامي على ستاد مدينة بوريرام التايلندية ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة للنهائيات الآسيوية ليتأجل حسم التواجد في دور الثمانية.

ورغم التحركات النشطة، إلا أن المنتخب أضاع الكرات على مشارف المرمى ليرفع رصيده النقطي (4) بالتساوي مع الأماراتي الفائز على كوريا الشمالية بثنائية دون رد والأخير غادر الحسابات دون رصيد، فيما يواجه المنتخب الأولمبي الإمارات عند الثالثة والربع عصر بعد غد الخميس وبذات التوقيت يواجه الفيتنامي (2) الكوري الشمالي.

ويشارك في البطولة 16 منتخباً تم تقسيمها على أربع مجموعات، وبحيث يتأهل أول فريقين في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، علماً بأن المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى تتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو.

مثل المنتخب: عبد الله الفاخوري، دانييال عفانة، هادي الحوراني، سعد الروسان، ورد البري، أحمد ثائر، ايهاب الخوالدة، نور الدين الروابدة، يزن النعيمات (عمر هاني)، محمد أبو رزق، علي علوان،

فرص ضائعة

مرت الدقائق الأولى دون معطيات توحي بالخطورة الحقيقية حتى ابعد حارس المرمى الفيتنامي تمريرة البري ركنية ومعها ظهرت ملامح التحركات، ثم ارتقى أبو رزق ولعب كرة رأسية مرت فوق العارضة، قبل أن تسنح فرصة ثانية لذات اللاعب الذي استلم الكرة داخل منطقة الجزاء وراوغ مدافعين قبل أن يسدد كرة ذهبت في أحضان الحارس بوي (25).

وانطلق علوان في الجناح الأيسر ليرسل تمريرة عرضية متقنة ارتقى لها النعيمات على باب المرمى ليلعب كرة رأسية ذهبت خطيرة بجوار القائم (35)، ليستمر التعادل السلبي حتى نهاية الشوط الأول.

واستمر الحال في الحصة الثانية دون تغيير، من خلال سيطرة فيتنام على الكرة دون أي خطورة على المرمى، مع تفوق المنتخب كامل في التواجد داخل منطقة الخصم، وسنحت فرصة للفريق عبر ضربة حرة مباشرة سددها البري لكن الحارس الفيتنامي بوي أبعدها بصعوبة (54).

وأرسل البري تمريرة عرضية من الجهة اليمنى وصلت أمام علي علوان ليسدد على الطاير فوق العارضة (64).

وحاول فيتنام الضغط في الدقائق الأخيرة من أجل الحصول على النقاط الثلاث، ولكن دفاع المنتخب اغلقوا الطريق وتم تبادل الفرص حتى صافرة النهاية.