عجلون - بترا 

أدى التساقط الغزير والمتواصل للأمطار الذي شهدته محافظة عجلون، اليوم الأربعاء، إلى ارتفاع منسوب المياه في منطقة إشارة عبين، مما أدى إلى شلل الحركة المرورية من قبل المواطنين وسائقي المركبات، وعدم تمكن أصحاب المحلات التجارية المحيطة بالمنطقة من العودة إلى منازلهم.

وطالب عدد من المواطنين الجهات المعنية بضرورة إيجاد حل جذري لهذه المشكلة التي تتكرر مع كل سقوط مطري والتي تتمثل بتجمع مياه الأمطار بسبب عدم توفر عبارات لتصريفها الأمر الذي يؤدي إلى تشكل برك مائية تتسبب في إعاقة حركة المرور في الشارع الرئيسي الحيوي الذي يربط محافظة عجلون واربد وعبين والمستشفى العسكري.

وطالبوا الجهات المعنية من الأشغال ولجان الطوارئء في المحافظة بوضع الحلول المناسبة لمعالجة ضعف البنى التحتية في الشارع.

وأكد محافظ عجلون رئيس لجنة الطوارئ سلمان النجادا أن المحافظة تعطي أولوية من أجل البحث عن تمويل لمعالجة هذه المشكلة التي تم الكشف الحسي عليها أكثر من مرة، ومن أجل وضع تصور وحل هذه المشكلة التي أصبحت تقلق المواطنين، ووضع معالجات سريعة من خلال تركيب شفاطات مياه لتسهيل الحركة المرورية أمام المواطنين.

وبين أن غرفة العمليات تعمل على مدار الساعة لتلقي الملاحظات وشكاوى المواطنين ليتم العمل على حلها بشكل فوري.

وقال مدير أشغال عجلون المهندس حمزة المومني، إن المديرية اتخذت من خلال كوادرها البشرية والآليات كافة الإمكانات لمعالجة الاختلالات.

وبين أن المديرية على استعداد لتلقي أي ملاحظة أو شكاوى في الظروف الجوية وسيتم العمل على حلها بالتنسيق مع غرف العمليات الرئيسية.