من القرارات الحكيمة التي حرص رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عبد الكريم القضاة على اتخاذها منذ تولّى رئاسة الجامعة تأسيس منتدى ثقافي في حرم الجامعة يعبّر عن رؤية الجامعة ورسالتها التنويرية والتوعوية والتثقيفية، حيث إنّ الأهداف التعليمية والبحثية للجامعة لا يمكن أن تتحقق في منأى عن الوسائل التربوية والتثقيفية، إذ إنّ الثقافة تمثل رافعة أساسيّة ورافداً اساسّياً ومحركاً أساسياً من محّركات التطوّر العلمي والبحثي.

إن تأسيس منتدى الجامعة الأردنية الثقافي هو إضافة نوعية جديدة لهذا الصرح العلمي المتميّز، ومن بين أهدافه خلق حالة ثقافية نوعية في الجامعة تكون أنموذجاً للقطاع الثقافي وتسهم في إحداث تغيير إيجابي في المجتمع التعليمي والمجتمع المحلّي، والمحافظة على التراث الثقافي الوطني وحمايته وتقديمه بصورة تتناسب وروح العصر، إلى جانب رعاية الإبداع والابتكار والتفوّق ودعمه وتطويره.

كما تسعى الجامعة الأردنية إلى أن يسهم منتداها الثقافي في تعزيز التواصل بين الجامعة والمجتمع من خلال بوابة العمل الثقافي. ولذلك فإنّ من بين وسائل المنتدى لتحقيق أهدافه التي أنشئ من أجلها التعاون والتنسيق مع المؤسسات الثقافية الحكومية وغير الحكومّية داخل المملكة.

وتتضمن خطّة المنتدى عقد المؤتمرات والندوات الثقافية وتنظيم المحاضرات واللقاءات الفكرية والأدبية، وإصدار المجلاّت، وإجراء المسابقات الثقافية والأدبيّة و الفنية، وتنظيم معارض الكتب ومعارض الفنون التشكيلية والإبداعات ولقاءات إشهار الإصدارات الجديدة، وتنظيم المهرجانات والاحتفالات الوطنية، وغير ذلك.

وقد بدأ المنتدى استعدادته لإقامة حفل إطلاق المنتدى في بداية شهر آذار القادم، وتنظيم جائزة الإبداع الثقافي الشبابي، وجائزة شاعر الجامعات الأردنية، والمؤتمر الثقافي الوطني التاسع الذي سيقام في رحاب الجامعة في أواخر شهر حزيران المقبل.

ويتطلع المنتدى إلى الاستفادة من الإمكانيات الكبيرة للجامعة في مجال البنى التحتية والمكتبات و النوادي الطلّابيّة وإبداعات أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالإضافة إلى الأعداد الكبيرة من خرّيجي الجامعة.

salahjarrar@hotmail.com