عمان - بترا

اعرب سفير مملكة البحرين في عمان أحمد بن يوسف الرويعي، عن اعتزازه بالعلاقات الثنائية بين البحرين والاردن والشراكة الاستراتيجية المبنية على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، مؤكدا تقدير بلاده الكبير وعرفانها لمواقف الاردن والمساندة الدائمة والمستمرة في دعم أمن واستقرار البحرين.

وقال السفير الرويعي، بمناسبة احتفال مملكة البحرين بأعيادها الوطنية، وإحياء ذكرى قيام الدولة البحرينية في عهد المؤسس أحمد الفاتح كدولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية، وذكرى انضمامها للأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، وذكرى تولي جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لمقاليد الحكم، إن هذه العلاقات التي أرسى دعائمها كل من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين واخيه الملك حمد بن عيسى آل خليفة وسعيهما الجاد لخلق نموذج مميز في العلاقات الأخوية بين البلدين حيث أصبحت هذه العلاقة نموذجاً للعمل العربي المشترك والعلاقات الدولية وخاصة في السياسة الخارجية المبنية على الاعتدال والاحترام المتبادل وعدم التدخل بشؤون الدول الأخرى.

واشار، الى ان البلدين الشقيقين يرتبطان باتفاقيات ثنائية تعزز مسيرة التعاون المشترك في المجالات السياسية والبرلمانية والثقافية والتعليمية والصحية والإعلامية والتجارية والسياحية وغيرها، كما تتميز العلاقات بين البلدين الشقيقين بأنها علاقات تكاملية أخوية ضمن الرؤية المتبادلة بين البلدين عبر العقود الماضية، وقد حرصت قيادتا البلدين على الارتقاء بهذه العلاقات الى اعلى وارقى معانيها لتشكل حالة تشابكية فريدة منسجمة انسجاما كليا وتصب في الصالح العام للبلدين وتحقق طموح القيادتين الحكيمتين والشعبين الشقيقين.

واضاف، ان السنوات الاخيرة شهدت التوقيع على العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم والتعاون والبروتوكولات والبرامج التنفيذية، انطلاقاً من اتفاقيات التعاون والتنسيق بين غرفة تجارة وصناعة البحرين وغرفة تجارة الأردن وغرفة صناعة الاردن بهدف توطيد العلاقات وتعزيز التعاون التجاري بين البلدين الشقيقين، لافتا الى ان بلاده تتطلع إلى استثمار هذه الاتفاقيات لتعزيز الترابط والتواصل الدائم بين المؤسسات والشركات ورجال الأعمال وطرح الأفكار والمشاريع التنموية التي تساهم في تأسيس التكامل الاقتصادي بين البلدين وتبادل السلع وتوفير الفرص وتشجيع الشركات وتقديم التسهيلات.

أما في مجال التعاون بين رجال اعمال البلدين، قال الرويعي، انه تم الاتفاق على تأسيس مجلس رجال الاعمال المشترك البحريني الاردني، وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين ما يقارب 75 مليون دينار اردني، كما بلغت الواردات 38 مليون دينار والصادرات 34 مليون دينار، إضافة إلى التوقيع على 16 اتفاقية و6 مذكرات تفاهم و3 بروتوكولات و4 برامج تنفيذية.

واكد السفير، ان المواطن البحريني يجد في الأردن كل الترحيب والتقدير والاحترام، الى جانب الحصول على جميع التسهيلات من الجهات الحكومية والجهات المدنية ومن أفراد المجتمع الأردني، خاصة أن البلدين الشقيقين يتشاركان في العديد من العوامل المشتركة والعادات والتقاليد، حيث بات المواطن البحريني يشعر انه يعيش في بلده الثاني.