عمان - محمد الخصاونة

قال رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي وضمان جودتها الدكتور بشير الزعبي » إن الهيئة ستنتهي من وضع معيار الإدراج المؤسسي وتسكين المؤهلات نهاية الشهر الحالي».

واضاف الزعبي لـ الرأي، إن هذا المعيار واحد من ستة بنود وضعتها الهيئة للبدء بخطة إستراتيجية وخطة تشغيلية لتطبيق الإطار الوطني للمؤهلات، وهي: إقرار المواصفات العامة لجميع المستويات سواء كانت للمسار الأكاديمي أو المهني والتقني، ووضع السياسات التي بموجبها يطبق الإطار الوطني للمؤهلات، ووضع مخرجات التعلم للمستوى السابع للإطار الوطني للمؤهلات للمسار الأكاديمي، ووضع مخرجات التعلم للمستوى الأول KG للإطار الوطني للمؤهلات، ووضع معايير ضمان جودة وتصنيف المدارس والتي ترتبط مع الإطار الوطني للمؤهلات المستويات (الثاني والثالث والرابع) في الإطار الوطني.

وأوضح الزعبي، ان الإستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية 2016-2025 نادت بضرورة وجود إطار وطني للمؤهلات بالأردن، والتطور الحاصل في أنظمة التعليم في العالم ونوعها أدى إلى ظهور الحاجة إلى وجود فهم واضح ومشترك للمؤهلات التي توفرها البرامج التعليمية المختلفة الصادرة عن مؤسسات التعليم المختلفة في الأردن.

وأشار الزعبي، إلى أنه من أجل زيادة ثقة الجهات المشغلة للخريجين بالنظام التعليمي، أصبح من المهم التأكد من أن البرامج التعليمية التي تؤدي إلى مستوى معين من المؤهلات تحقق المستوى نفسه من نواتج التعلم، بغض النظر عن المؤسسة التعليمية التي تمت فيها الدراسة، فضلا عن الحاجة إلى ربط مخرجات التعليم بحاجات المجتمع وإلى التخطيط السليم للموارد البشرية على المستوى الوطني.