عمان - منير طلال

تنطلق الليلة مرحلة الإياب للدور الثاني «المربع الذهبي» لبطولة دوري بنك الاسكان الممتاز لكرة السلة بإقامة مباراة واحدة في الجولة الرابعة.

ويلتقي عند السابعة مساءً الأهلي والأرثوذكسي فيما يواجه الوحدات منافسه الجبيهة عند السابعة مساء غدٍ في قاعة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب في ختام الجولة.

ويتصدر الأهلي الفرق برصيد 5 نقاط وهو ذات الرصيد النقطي للأرثوذكسي الثاني لكن المواجهة المباشرة تصب لمصلحة «الليث الأبيض» فيما يحل الجبيهة بالمركز الثالث برصيد 4 نقاط بفارق المواجهة المباشرة عن الوحدات الذي لديه ذات الرصيد النقطي.

ومع ختام الجولة سيكون لدى المتصدر سبع نقاط فيما يتساوى فريقان برصيد 6 نقاط وسيكون الأخير برصيد 5 نقاط، وعليه يسعى كل فريق من الفرق الأربعة تحقيق الفوز ليتقدم خطوة الى الأمام، وسيقطع الفائز في لقاء الليلة شوطاً كبيراً لتصدر المرحلة الثانية.

ويقام الدور الثاني وفق نظام الدوري الكامل من مرحلتين يتحدد مع ختام ترتيب الفرق من الأول وحتى الرابع، ويلتقي في الدور الثالث الأول مع الرابع ويتأهل إلى الدور النهائي من يسبق منافسه بتحقيق ثلاثة انتصارات من أصل خمس مواجهات محتملة، وهو ما ينطبق أيضاً على لقاء الثاني مع الثالث.

ويتواجه الفائزان في الدور النهائي وينال اللقب من يسبق منافسه بتحقيق أربعة انتصارات من أصل سبع مباريات مقررة فيما يتواجه الخاسران ومن يسبق منافسه بتحقيق انتصارين من اصل ثلاث مباريات مقررة ينال البرونزية.

جدول معدل

أجرى امس الاتحاد تعديلاً على جدول المباريات المتبقية من الدور الثاني للبطولة.

وبحسب البرنامج الجديد، سيقام لقاء وحيد في كل يوم بدلاً من لقائين وتقام المباريات الست المتبقية أيام الاثنين «اليوم»، الثلاثاء «غداً»، الخميس، الجمعة، الأحد والاثنين وتقام جميع المباريات السابعة مساءً باستثناء يوم الخميس حيث تقام عند الثامنة والنصف.

وتجري جميع المباريات في قاعة الأمير حمزة، وسيكون ختام المرحلة مثلما كان سابقاً الاثنين المقبل.

الأرثوذكسي + الأهلي

هي أكثر مواجهة تتكرر هذا الموسم.. ويعد هذا اللقاء السابع بينهما هذا الموسم صب الفوز في خمسة منها لمصلحة الأهلي اثنين منهما في كأس الأردن منها واحد في نهائي البطولة بالإضافة إلى ثلاثة في الدوري حيث فاز ذهاباً 74-57 وإياباً 99-76، كما فاز في ذهاب المربع الذهبي 81-67.

واذا كانت صفوف الأرثوذكسي شبه مكتملة فإنه سيعتمد على قيادة «المايسترو» فادي ابراهيم وإلى جانبه المحترف نيك ستوفر، وعلي الزعبي كما يمكن اقحام يزن الطويل، نادر أحمد أو أحمد حسونة المميز في التصويب من خارج القوس، فيما مهمة اللم والمتابعة تحت السلتين تناط بـ موسى مطلق ويوسف أبو وزنة، كما يظهر على الدكة: متري بوشة، غازي الصلاح واسحاق مرقة.

أما الاهلي فيفتقد أحد ابرز لاعبيه قائد العابه مالك كنعان وعملاقه محمد شاهر والذي سيتواصل غيابه حتى الجولة المقبل تنفيذاً للعقوبة التي فرضت عليهم، لذا ستكون مهمة صناعة الالعاب مناطة بالمخضرم فضل النجار وقد يسانده في تلك المهمة «العندليب» موسى العوضي، مع اعطاء الفرصة لفترات للاعبه الشاب محمد البدور، ويتواجد على الأطراف هاني الفرج ومجدي الغزاوي الذي يمتاز بتصويباته من خارج القوس، فيما يسقط ابراهيم بسام والكندي جراندي جليز تحت السلتين بالإضافة إلى محمود ماف وفادي عواد.