عمان-الرأي

كرمت منصّة كندة لفن الخطّ العربيّ خلال حفلها الختامي الذي عُقد في الجامعة الأردنية بالتعاون مع مركز الابتكار والريادة وبلدية سحاب الفائزين بمسابقة "كندة للخط العربي".

وخلال الاحتفال الذي رعاه مستشار رئيس الجامعة للشؤون الثقافية الدكتور صلاح جرار، أشاد مدير المركز الدكتور أشرف بني محمد بالجهود المبذولة من بلدية سحاب؛ لتسهيل وتنفيذ المسابقة في مدارس لواء سحاب المتمثلة في إرساء وتعليم فن الخط العربي للطلبة المشاركين من خلال ورشات تدريبية ل 22 مدرسة حكومية، استمرت مدّة يومين وعلى مدار 7 ساعات متواصلة.

من جانبه تحدث رئيس بلديّة سحاب عباس المحارمة، عن دور البلدية في الانفتاح على كافة أطياف المجتمع وخاصة الشباب، ودعم البلدية للطاقات الشبابية وتعزيز الأفكار الريادية، من خلال التشبيك مع الجامعات والمدارس؛ للوصول إلى منتجات تربوية ذات قيمة عالية.

وفي كلمة لمؤسسي المنصة عبدالله الغويري ومؤمن الحامد عبر كلاهما عن أهمية مشروع كندة للخط العربي بوصفه مشروعاً أردنياً ريادياً، يُعنى بدعم اللغة العربية والتعريف بأهمية الخط العربي تقوده طاقات شبابية، حيث يقوم المشروع باستثمار مواهب الشباب في بناء مشاريعهم الصغيرة الناشئة، ما يضمن توفير فرص عمل لهم.

وبحسب الدكتورة لينا الحياري من مركز الابتكار والريادة، فإن المسابقة تعتبر الأولى من نوعها على مستوى طلبة المدارس في المملكة الأردنية الهاشمية، حيث تم تنظيم الورش التدريبية والمسابقات المتنوعة للخط العربي؛ لتسهم بتسويق للأردن سياحياً من خلال مخطوطات فنية عربية قومية تعبرعن تراث الوطن.

وفي نهاية الحفل، تم تكريم معلمي المدارس الذين أشرفوا على الورش التدريبية وتنفيذ المسابقة، إلى جانب تكريم الطلبة الفائزين من مدارس منطقة لواء سحاب الذين أشرفت عليهم لجنة تحكيم متخصصة ضمّت: يعقوب أبو شاوريه، وجهاد بهلول، وهيثم الجابر، وذيب المحارمة.

وعلى هامش المسابقة، وُقّعت مذكرة تفاهم بين منصة كندة و بلدية سحاب لتعزيز التعاون بين الطرفين، وقعها نيابة عن المنصة الدكتور أشرف بني محمد، وعن بلدية سحاب رئيسها عباس المحارمة.

من الجدير بالذكر، أن مركز الابتكار والريادة في الجامعة الأردنية يُعتبر الحاضنة الرئيسية لكل مشاريع الطلبة الريادية وأفكارهم المتميزة، ويدخر أي جهد في دعم الطلبة لوجيستياً ومادياً، ويسعى لتشبيكهم مع الجهات التي تسهم في إنماء مشاريعهم وتسويق منتجاتهم خارج أسوار الجامعة.